حقيقة انحدار الملكة إليزابيث من سلالة النبي محمد

اخترنا لك

يتداول الإعلام الغربي بين الحين والآخر أخبارا تشير إلى انحدار الملكة البريطانية إليزابيث إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ومنذ أعوام نشرت صحيفة دايلي ميل خبرا مرفقا بشجرة عائلة الملكة.

متابعات-الخبر اليمني:

ونشرت صحيفة دايلي ميل البريطانية منذ أعوام خبرا قالت فيه إن إليزابيث تنتمي إلى آل بيت النبي وأرفقت مع الخبر شجرة عائلة الملكة والذي يتصل إلى أميرة مسلمة تُدعى زايدة ، فرت من هجوم بربري على مسقط رأسها في إشبيلية في القرن الحادي عشر وانتهى بها المطاف في البلاط المسيحي لألفونسو السادس في قشتالة ثم  غيرت اسمها إلى إيزابيلا ، وتحولت إلى المسيحية وأنجبت ألفونسو ابنًا ، سانشو ، وتزوج أحد أحفاده لاحقًا من إيرل كامبريدج.

في المقابل أكدت مجلة أيكنوميست أن  أصول زايده نفسها قابلة للنقاش.

وبالعودة إلى شجرة العائلة المزعومة فإن زايدة هي ابنة المعتمد ابن عباد أحد ملوك الأندلس، لكن ابن عباد ينتمي  سلالة تعود أصولها إلى مدينة العريش في شبه جزيرة سيناء بإقليم الشام، وهم يُنسبون إلى النعمان بن المنذر حاكم الحيرة قبل النبوة.

أحدث العناوين

لماذا ينتقم الغرب الجماعي من إفريقيا؟

ماذا سيحدث إذا أخذتم استثمارات فرنسية صينية، وتوترات ما بعد الاستعمار، وبيروقراطية بروكسل وصبيتم الزيت الساخن فوق كل ذلك؟ لا...

مقالات ذات صلة