قيادي جنوبي: صنعاء هي الوحيدة القادرة على طرد الإمارات من كل المناطق الجنوبية

اخترنا لك

علق الناشط السياسي المقرب من حزب الإصلاح عادل الحسني، الأربعاء، على العرض العسكري الذي نظمته اليوم قوات صنعاء، بمناسبة الذكرى الثامنة لـ”ثورة 21 سبتمبر”، بالقول: “انتهت قادمون يا صنعاء” في إشارة إلى الجملة التي رفعها التحالف والقوات الموالية له بداية الحرب على اليمن في 2015.

خاص- الخبر اليمني:

وقال الحسني في تغريدة على “تويتر”: انتهت أكذوبة #قادمون_يا_صنعاء وستبدأ مرحلة #قادمون_يا_نجران“، في مؤشر على فشل حرب التحالف على اليمن وتحول موقع صنعاء من الدفاع إلى الهجوم، وامتلاكها من امكانات حربية ما يمكنها من السيطرة على كامل اليمن والتوجه نحو استعادة الأراضي اليمنية الخاضعة تحت السيطرة السعودية “نجران وجيزان وعسير”.

وأكد الحسني الذي يعتبر أيضا قيادي في “المقاومة الجنوبي في عدن”، فشل السعودية في اليمن رغم صرفها المليارات للقوات التي تقاتل في صفها بالقول: “ذهبت مليارات بن سلمان وتحولت إلى استثمارات في مصر وتركيا وغيرها من البلدان”.

وألمح إلى أن صنعاء هي الوحيدة القادرة على طرد الإمارات من كل المناطق الجنوبية التي تسيطر عليها بالقول: “سيأخذ اليمنيون الشرفاء ما في أيديكم قريبًا من سقطرى إلى الريان، وستريكم اليمن وجهها معشر الأقزام”، موجها رسالة في التغريدة التي تضمنت صور من عرض صنعاء العسكري، لبن زايد قال فيها “صنعاء محرمة عليه كحرمة أمه”.

اقرأ أيضا: منظومات استراتيجية جديدة..صور الأسلحة التي استعرضتها قوات صنعاء بمناسبة 21 سبتمبر

أحدث العناوين

Riyadh Fails to Establish Direct Contact with Sana’a

Diplomatic sources revealed that the Saudi authority requested, through mediators, to organize contact between the leadership in Riyadh and...

مقالات ذات صلة