العليمي يعزل نوابه

اخترنا لك

توالت، السبت، ردود الأفعال على اعتراف رشاد العليمي بتعمق الخلافات داخل سلطة المجلس الرئاسي التي يرأسها وموالية للتحالف.

خاص – الخبر اليمني:

واعتبر المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن، تصريحات العليمي بمثابة محاولة لعزل نوابه.

ووصف القيادي في المجلس، حسين لقور، التصريحات بانها تعكس طموح العليمي للتخلص من بقية أعضاء المجلس ليبقي هو الوحيد.

كما ألمح إلى أن تعيين العليمي  رئيسا للرئاسي  كان ناتج صفقة لم يوضح تفاصيلها واكتفى بالتلميح إلى أنها كانت ضمن محاولات للسيطرة على مجلس القيادة.

وكان العليمي أكد خلال مقابلة له  من نيويورك وجود خلافات واسعة بين أعضاء المجلس زاعما بانه يبذل جهود لمحاولة حل تلك الخلافات بالحوار.

وتصريح العليمي، رغم خطورته على مستقبل تمسك السلطة التي لم يمض على تشكيلها الـ5 أشهر، إلا أنه  يشير إلى طموح العليمي بتهميش بقية الأعضاء وتصويرهم كأدوات صراع تثقل كاهل السلطة على امل تسويق نفسه خارجيا كرجل حكيم وقادر على إدارة الأمور بعيدا عن بقية الأعضاء.

والتصريحات تأتي ضمن مساعي العليمي تفرد برزت بجولته الأخيرة التي شملت المانيا والولايات المتحدة وحيدا هذه المرة رغم أن اتفاق الرياض ينص على انه نائب من اصل 8  آخرين.

أحدث العناوين

لماذا يحتفي اليمنيون بخسارة السعودية أمام بولندا

كانت البهجة هي الشعور السائد لدى الكثير من اليمنيين، مع خسارة المنتخب السعودي لمباراته أمام منتخب بولندا، على الرغم...

مقالات ذات صلة