موقع أمريكي: السعودية دفعت لخفض إنتاج النفط ضعف ما أرادته “أوبك+”

اخترنا لك

كشف موقع “ذا إنترسبت” الأمريكي، نقلاً عن مصادر سعودية مطلعة، أن بلادها دفعت لخفض إنتاج النفط بمقدار ضعف ما أرادته أوبك+، لدرجة أنها فاجأت حتى روسيا.

متابعات-الخبر اليمني:

وكانت روسيا تسعى لخفض إنتاج النفط بمقدار مليون برميل يومياً فقط، لكن المملكة أصرت على خفض مليوني برميل، وهو ما يشير إلى أن دوافع الرياض كانت أكبر من الدواعي الاقتصادية، وفق الموقع.

وأكد الموقع أن عددا من دول “أوبك+” اختلفوا بشأن الخفض، لكن السعودية أرغمتهم على الموافقة، موضحا أن كلا من الإمارات والكويت والعراق والبحرين كانت من الدول المعارضة لخفض الإنتاج، إذ تخشى أن يؤدي خفض الإنتاج إلى ركود من شأنه أن يتسبب في خفض الطلب على النفط.

وأشار إلى أن قادة الحزب الديمقراطي في أمريكا كانوا متماسكين إلى حد كبير حول رسائل “أوبك+” بشأن تخفيض الإنتاج، لكن الخبراء يقولون إن الخفض يستهدف بشكل مباشر الحزب الديمقراطي، وهو أمر يحجم المسؤولون الديمقراطيون عن الاعتراف به علنًا.

وأثار إعلان منظمة “أوبك+” للنفط في وقت سابق من هذا الشهر أنها ستخفض مليوني برميل من إنتاج النفط يوميًا، وهي خطوة من شأنها أن ترفع أسعار النفط قبل شهر واحد فقط من انتخابات التجديد النصفي، حفيظة الديمقراطيين في واشنطن، واتهموا الرياض بالانحياز إلى روسيا، وهي عضو قوي آخر في “أوبك+”، والتي ستربح بالفعل من هذه الخطوة.

وقال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر: ما فعلته السعودية لمساعدة بوتين على الاستمرار في شن حربه الدنيئة الشريرة ضد أوكرانيا لن ينساه الأمريكيون.

وحسب الموقع فإن هذه المعلومات تؤكد أن ولي العهد السعودي الأمير “محمد بن سلمان”، يدعم الحزب الجمهوري لإعادة انتخاب “دونالد ترامب” في انتخابات عام 2024.

أحدث العناوين

The Political Movement Against Oman’s Peace Efforts

The current month of January witnessed a stormy political movement from various parties, as there was progress in the...

مقالات ذات صلة