الإصلاح يستنفر “الحوثيين” لإسقاط الرئاسي

اخترنا لك

استنفر حزب الإصلاح، جناح الإخوان المسلمين في اليمن،  القبائل  في مناطق سيطرة  حركة أنصار الله “الحوثيين”  ضمن ترتيباته لتصعيد ضد المجلس الرئاسي.

خاص – الخبر اليمني:

ووجه لإصلاح دعوة باسم  قبائل دهم، كبرى قبائل بكيل في الجوف، لقبائل ارحب ونهم وخولان  وكافة القبائل المجاورة للجوف لحضور اجتماع قبلي  تستعد قبائل بكيل  لعقده في منطقة الريان القريبة من الحدود السعودية غدا الأربعاء.

والاجتماع المرتقب  يهدف للرد رسميا على قرار السعودية والمجلس الرئاسي السير في إجراءات إقالة محافظ الجوف وأبرز مشايخ دهم ، أمين العكيمي، والذي لا يزال مصيره مجهولا منذ اعتقاله في السعودية.

وكان الشيخ عبدالله العكيمي وأبرز قادة فصائل الإصلاح في الجوف اعتبر أداء حسين العجي العواضي اليمنين الدستورية كمحافظ للجوف  دليل على سعي رشاد العليمي لتوسيع ما وصفها بالهوة وتعميق الخلافات بين القوى السياسية وقبائل الجوف الرافضة لقرار تعيين العجي محافظا لها.

ويأتي استنفار الإصلاح للقبائل بما فيهم المحسوبين على حركة أنصار الله مع تصاعد التوتر على اكثر من جبهة خصوصا في المحافظات الشرقية حيث يدفع الرئاسي وأطراف إقليمية لاجتثاث الحزب من تلك المحافظات الثرية بالنفط وأبرزها وادي وصحراء حضرموت.

وتزامن الاستنفار القبلي مع فتح الإصلاح باب التجنيد باسم “النخبة الحضرمية” يشير إلى قرار الحزب اسقاط الرئاسي ومخطط اجتثاثه شرقا.

أحدث العناوين

قيادي في أنصار الله يكشف ترتيبات من قبل التحالف للتصعيد

قال عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله علي القحوم إن تحركات وتصريحات المبعوث الأمريكي وسفير أمريكا وبريطانيا والسعودية المضلله...

مقالات ذات صلة