معين يوجه بواد “المقاومة الجنوبية” قبيل انتهاء مهلتها في شبوة ويصفها بـ”الإرهابية”

اخترنا لك

وجه  معين عبدالملك، رئيس الحكومة الموالية للتحالف بعدن، الاثنين، الفصائل التابعة لحكومته في شبوة بالتصدي  لما وصفها بـ”المخططات الإرهابية” في المحافظة النفطية  فقط قبل يوم على انتهاء مهلة فصائل “المقاومة الجنوبية”   بصرف رواتب مقاتليها.

خاص – الخبر اليمني:

وأجرى عبدالملك اتصال بمحافظه في شبوة، عوض ابن الوزير، مطالبا إياه بتكثيف التحركات الأمنية  ضد من وصفها بـ”الخلايا الإرهابية”، كما أكد خلال الاتصال ضرورة الضرب بيد من حديد لكل من يحاول العبث بأمن المحافظة.

وجاء اتصال معين بعد ساعات على إصدار فصائل المقاومة الجنوبية ، المحسوبة على الانتقالي، بيان أمهلت فيه حكومة معين والرئاسي والانتقالي على حد سواء 48 ساعة لحسم وضع مقاتليها مهددة بخيارات تصعيدية.

وحمل  البيان  حكومة عدن المسؤولية عما سيترتب عليه جراء تجاه  هذه الفصائل التي سبق وأن شن عناصرها  هجمات استهدفت أنابيب نقل النفط واحتجاز القاطرات على مدخل عتق.

و البيان يأتي بعد أيام من تظاهرات لمقاتلي هذه الفصائل التي تم تسريحها قسرا ووقف مرتبات مقاتليها رغم وقوفها إلى جانب الانتقالي في معركته الأخيرة ضد الإصلاح.

وتعكس اتصالات معين مخاوف من سيطرة هذه الفصائل على المحافظة النفطية.

أحدث العناوين

الانتقالي يتبرأ من مجزرة الجمعة الدامية بحضرموت

وصف   المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال  جنوب اليمن، السبت،   المجزرة التي شهدتها حضرموت  بـ"الجنائية" مدافعا عن مرتكبها.. يأتي ذلك وسط اتهامات...

مقالات ذات صلة