طوارئ أمريكية لتأمين حقول ومنشآت النفط اليمنية

اخترنا لك

تسلمت القوات الأمريكية، الأربعاء، ملف إدارة وتأمين الحقول والمنشآت النفطية في اليمن رسميا في خطوة من شانها تعزيز قبضة واشنطن على الثروات السيادية للبلاد التي تتعرض لحرب وحصار منذ 8 سنوات.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر في السلطة المحلية بحضرموت بأن اللقاء الذي جمع وفد من القوات البحرية الامريكية ومحافظ المحافظة النفطية الأهم شرق اليمن، مبخوت بن ماضي، وبمشاركة قادة وحدات عسكرية بما  فيها قائد المنطقة العسكرية الثانية اقر خطة تأمين المنشآت والحقول النفطية أبرزها حقول المسيلة وميناء الضبة.

ووجهت القوات الامريكية التي ستتولى عملية الاشراف على  تأمين الحقول والمنشات برفع حالة الطوارئ في أوساط العناصر التي تنتشر في تلك المنشات.

وأعلنت حكومة معين بالفعل حالة الطوارئ في وقت سابق، تحسبا لما وصفته بهجمات مرتقبة.

وجاء تسلم القوات الأمريكية التي تتمركز بقواعد في الساحل الشرقي لليمن مع بدء ترتيبات لنقل قوات المنطقة العسكرية الأولى من مناطق تمركزها في الهضبة النفطية وسط مخاوف من فراغ يخلفه انسحابها صوب الجوف ومأرب.

وتشير الخطوة الامريكية إلى مساعي واشنطن التي  حركت أوراق ضغط عدة على الحكومة الموالية للتحالف أبرزها إعادة تصدير ملف المدمرة “اس اس كول” التي تعرضت  لهجوم قبالة ميناء عدن قبل أكثر من 20 عاما، تعزيز قبضتها على النفط والغاز في إطار مساعيها تامين احتياجاتها من الوقود في ظل ارتفاع أسعاره ورفض دول خليجية زيادة الإنتاج لإنقاذ إدارة بايدن.

أحدث العناوين

الانتقالي يتبرأ من مجزرة الجمعة الدامية بحضرموت

وصف   المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال  جنوب اليمن، السبت،   المجزرة التي شهدتها حضرموت  بـ"الجنائية" مدافعا عن مرتكبها.. يأتي ذلك وسط اتهامات...

مقالات ذات صلة