الإصلاح يتخلص من كبار مشايخ عبيدة والقبيلة ترفض الصلح قبل تسليم الجناة

اخترنا لك

استهدفت قوات تابعة لحزب الإصلاح الشيخ القبلي البارز محمد محسن بن جلال أثناء قيامه بدور الوساطة لإيقاف الحرب التي تقودها سلطة حزب الإصلاح على قبيلة الدماشقة أحد فروع قبيلة عبيدة.

متابعات-الخبر اليمني:

وقالت مصادر قبلية إن قوات تابعة للحماية الرئاسية المحسوبة على حزب الإصلاح استهدفت ال جلال رغم علمها أنه جاء للوساطة، وهو ما يعد عيبا أسود في العرف القبلي.

وتشير المصادر أن قبيلة عبيدة على إثر  ذلك أعلنت رفضها لأي صلح، وأكدت مطالبها بتسليم الجناة، وكف الأذى وعدم تكراره.

ودعا مشائخ قبيلة عبيدة إلى اجتماع موسع لمناقشة الرد على هذه الاعتداءات إذا لم ترضخ سلطة حزب الإصلاح للمطالب القبلية.

أحدث العناوين

فضائح المنح: لغة عربية في الهند

ما تزال فضائح المنح الدراسية التي استأثر بها ابناء المسؤولين في الحكومة الموالية للتحالف تتوالى، ومنها ما يثير السخرية. متابعات-الخبر...

مقالات ذات صلة