معين يتخلى عن نصف أرباحه من اليمنية بصفقة مع الانتقالي

اخترنا لك

تخلى معين عبدالملك، رئيس الحكومة الموالية للتحالف في عدن، الأحد، عن نصف أرباحه من عائدات طيران اليمنية في محاولة لدرء فضيحة الفساد المهول في هذا القطاع.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت شركة طيران اليمنية، وفق ما نقلته وسائل إعلام في عدن، بأن الشركة المزودة للوقود أقرت تخفيض أسعار الوقود بمعدل النصف.

وجاء خفض أسعار وقود الطائرات بعد تفجير ها صراعات بين معين عبدالملك وعضو الرئاسي أبو زرعة المحرمي.

ونشر المحرمي في وقت سابق وثائق تدين معين بالاستيلاء على 47 مليون دولار شهريا من فوارق أسعار وقود الطائرات فرضها على الشركة الموردة للوقود بمعدل دولار على كل لتر مقابل منحها  حق توريد الوقود دون مناقصة.

ورغم انخفاض أسعار الوقود لا تزال تذاكر الطيران عند أعلى مستوياتها في عدن رغم أن التوقعات كانت باتجاه خفض التذاكر بمعدل النصف.

ويحاول معين من خلال الخطوة الأخيرة التهرب من المطالب بفتح تحقيقات حول جرائم غير مسبوقة بعدة قطاعات منها الطيران .

في السياق، وجه معين بتشكيل لجنة لدراسة انشاء منطقة صناعية في عدن، وفق وسائل إعلام رسمية، وعيّن معين لمحافظ الانتقالي في عدن وأبرز خصومه، أحمد لملس، على راس اللجنة في خطوة وصفت بأنها محاولة من معين لاغلاق ملف الخلافات والتي كادت تطيح به مع تصعيد الانتقالي وتسمية لملس بديلا عنه.

أحدث العناوين

قيادي في أنصار الله يكشف ترتيبات من قبل التحالف للتصعيد

قال عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله علي القحوم إن تحركات وتصريحات المبعوث الأمريكي وسفير أمريكا وبريطانيا والسعودية المضلله...

مقالات ذات صلة