دراسة تربط بين الإصابة بالعمى و حدوث السكتة الدماغية

اخترنا لك

كشفت دراسة إرتباط وعلاقة وثيقة بين ضعف السمع وبعض الامراض المزمنة الخطيرة حيث تؤكد الدراسة أن ضعاف البصر مرشحون لإصابتهم بسكتة دماغية أو نوبة قلبية.مع تقدمهم في السن .

متابعات- الخبر اليمني :

الدرسة كشفت ان المرضى الذين يعانون من شكل معين من الضمور البقعي المرتبط بالعمر (AMD)، من المرجح أن يكون لديهم تلف قلبي أساسي من قصور القلب والنوبات القلبية، أو مرض صمام القلب المتقدم، أو الشريان السباتي، وهي مرض الشرايين المرتبط بأنواع معينة من السكتات الدماغية.

ويشار إلى أن الضمور البقعي المرتبط بالعمر (AMD)، هو السبب الرئيسي للعمى لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما وينطوي على تلف المنطقة المركزية للشبكية المسماة البقعة، وهي المسؤولة عن القراءة والقيادة.

ويتكون أحد الأشكال المبكرة للضمور البقعي المرتبط بالعمر من ترسبات كوليسترول صفراء صغيرة تسمى drusen، وتتكون تحت جزء من الشبكية يسمى ظهارة الشبكية الصباغية (RPE). ويمكن أن تحرم شبكية العين من الدم والأكسجين، ما يؤدي إلى فقدان البصر. ويمكن إبطاء تكوين Drusen عن طريق مكملات الفيتامينات المناسبة.

وأظهر تحليل حالة 200 مريض من المصابين بالضمور البقعي المرتبط بالعمر، ويعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية الحادة والسكتة الدماغية، أنهم كانوا أكثر عرضة بتسع مرات للإصابة بهذه الرواسب.

أخيرا بالتأكيد  أطباء العيون قد يكونون أوائل الأطباء الذين يكتشفون الأمراض الجهازية، خاصة في المرضى الذين لا يعانون من أعراض واضحة. ويجب أن يؤدي اكتشاف رواسب SDD في شبكية العين إلى الإحالة إلى مقدم الرعاية الأولية للفرد، خاصة إذا لم يتم إشراك طبيب قلب سابقا. وهذا يمكن أن يمنع حدثا قلبيا يهدد الحياة”.

أحدث العناوين

هل قرر التحالف الاستغناء عن مرتزقته في اليمن ؟

ما أن يصحو الشارع اليمني من صدمة فساد  لحكومة معين حتى يلطم بالثانية، وكأن المخرج هذه المرة أراد تعرية...

مقالات ذات صلة