قيادي إصلاحي يتعرض لمحاولات اغتيال في مأرب

اخترنا لك

أعلن الصحفي البارز في حزب الإصلاح سيف الحاضري، أنه تعرض لمحاولات اغتيال، سبقها تهديدات “صادرة من قوى تضمرُ الشَّرَّ وتمتهن الاغتيالات”، في إشارة إلى الفصائل الموالية للإمارات، الإنتقالي وطارق عفاش.

متابعات خاصة- الخبر اليمني:

وقال الحاضري الذي يعمل رئيسا لمؤسسة الشموع للصحافة والإعلام التابعة لعلي محسن الأحمر، في تغريدة: “أدرك جيدًا حجم المخاطر التي تحيط بي وأدرك أيضًا جدية التهديدات التي أتلقاها ترهيبًا وترويعًا وتخويفًا وأعلم أنها صادرة من قوى تضمرُ الشَّرَّ وتمتهن الاغتيالات وتسير في مسالك القتل”.

وأكد الحاضري الذي يتنقل بين مدينة مأرب وتركيا، أن الجهات التي تلقى منها التهديدات قد نفذت تهديداتها ومن ضمنها القتل غير أن إرادة الله والأقدار كانت هي الحائل والحامي”، مشيرا إلى أن تلك التهديدات لم “تتوقف منذ انطلاقة مسيرة العدد الأول لصحيفة الشموع وحتى اليوم”.

وتعرض قيادات إصلاحية صحفية وعسكرية في مدينة مأرب، للاغتيال في أوقات سابقة، آخرهم اللواء محمد الجرادي، مستشار وزير الدفاع وأحد مرافقيه، برصاص مسلحين مجهولين، يأتي ذلك في ظل الصراع المتصاعد بين فصائل التحالف باستخدام ورقة الاغتيالات.

أحدث العناوين

Saudi Forces Prevent STC from Celebrating Independence Day in Aden

Saudi forces imposed strict measures on the UAE-backed Southern Transitional Council (STC) in Yemen’s southern port city of Aden,...

مقالات ذات صلة