قصة احتجاز عدد من الصيادين في سجون فصائل التحالف وما تعرضون له

اخترنا لك

استقبلت محافظة الحديدة، عدد من الصيادين الذين كانوا  محتجزين لدى التحالف والفصائل الموالية له لأكثر من 40 يوم، بعد تعرضهم لمختلف أنواع التعذيب ومصادرة قواربهم.

الحديدة- الخبر اليمني:

وقال مدير مركز الإنزال السمكي في مديرية اللحية، محمد رزق، إنهم استقبلوا الصيادين الصيادين المفرج عنهم وتقديم مساعدات مالية رمزية لهم؛ “بهَدفِ التخفيف من معاناتهم”.

وحول ظروف وقصة الاحتجاز، أوضح الصيادون المفرج عنهم، أن مجموعة من القوات الموالية للتحالف، “تقلّهم أربعة زوارق بحرية قامت باختطافهم منذ 40 يوماً أثناء ممارستهم الصيد على متن ثلاثة قوارب قبالة جزيرة الشعبين الواقعة غرب منطقة بحيص التابعة لمديرية ميدي محافظة حجّـة، التي ينتمي لها الصيادون”.

وأشاروا إلى أنه تم “اقتيادهم إلى منطقة حيران الواقعة تحت سيطرة العدوان، وسجنهم”، مؤكدين أنه “مورس بحقهم شتى أنواع التعذيب والمعاملة السيئة، قبل أن يتم إطلاق سراحهم، ومصادرة كافة معدات الصيد، وإتلاف أحد محركات قوارب الصيد التابعة لهم”.

ويستمر التحالف والفصائل الموالية له بالإضافة إلى القوات الإرتيرية في احتجاز الصيادين اليمنيين أثناء ممارستهم الصيد في المياه الإقليمية اليمنية، ومصادرة قواربهم قبل نقلهم للسجون وتعرضهم لصنوف العذاب مع الأعمال الشاقة، وفق ما صرح به صيادون في وقت سابق.

أحدث العناوين

ريال مدريد يتغلب على فالنسيا بهدفين نظيفين

تغلب ريال مدريد على ضيفه فالنسيا (2-0) مساء الخميس، في لقاء مؤجل عن الجولة ال17 من الليجا، على ملعب...

مقالات ذات صلة