مساعي أوروبية – أمريكية لتلافي مفاجأة بحرية بمبادرة سلام مطولة

اخترنا لك

بدأت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، السبت، تحركات مكثفة في محاولة لتلافي مفاجآت صنعاء.

يتزامن ذلك مع ردود أفعال غاضبة على مواقف تلك الأطراف.

خاص – الخبر اليمني:

واتفق السفير الأمريكي في اليمن، ستيفن فاجن وسفراء الاتحاد الأوروبي، خلال لقاء في الرياض على خفض التصعيد وضبط النفس، وفق ما نقلته صفحة سفارة الاتحاد الأوروبي في اليمن  على مواقع التواصل الاجتماعي، في حين تحدثت تقارير إعلامية أن اللقاء ناقش  مبادرة جديدة تتضمن تقسيم عوائد النفط بين القوى اليمنية.

وكان السفير الأمريكي التقى قبيل الاجتماع بمحافظ حضرموت الموالي للتحالف، مبخوت بن ماضي، وفق ما ذكرته السفارة الأمريكية على صفحته الرسمية.

وجاء التحرك الغربي عشية تصعيد في خطاب صنعاء ردا على رفض الإدارة الامريكية مشروع قرار في الكونجرس لوقف الدعم العسكري للحرب التي تقودها السعودية على اليمن، إضافة إلى تصريحات لسفراء الاتحاد الأوروبي اعتبرها مسؤولون في صنعاء متناقضا كونها تشيد بحكومة العليمي والتحالف اللذان يشددان الحصار على اليمن ويتجاهلان مواقف صنعاء الداعمة للسلام.

وهدد مسؤولون في صنعاء باستهداف المصالح الأمريكية.

وتشير التحركات الامريكية – الأوروبية، خصوصا في ظل الحديث عن مبادرة لتمديد الهدنة لفترة أطول، إلى محاولة تلك الأطراف تلافي أي تصعيد محتمل خلال الفترة المقبلة بإبرام اتفاق جديد قد يلبي مطالب صنعاء خصوصا المتعلقة بعائدات النفط.

وأفادت مصادر دبلوماسية مطلعة على كواليس الحراك الغربي – الأمريكي بان المبادرة قد تشمل صرف المرتبات لكافة موظفي الدولة ضمن اتفاق شامل.

أحدث العناوين

تصاعد وتيرة المواجهات على الجبهة اللبنانية

شهدت الجبهة اللبنانية ، الاحد، مواجهات وصفت بالأعنف.. يتزامن ذلك مع تطورات جديدة في غزة . خاص – الخبر اليمني: واعترف...

مقالات ذات صلة