تسليم أبرز خصوم شائع وقرين القاعدة ملف مكافحة “الإرهاب”

اخترنا لك

أثار قرار أمريكي – اماراتي تسليم  أبرز خصوم  شلال شائع ومحسوب سابق على القاعدة ملف “مكافحة الإرهاب”، الاثنين، تساؤلات عدة جنوب اليمن، فما أبعاد ذلك؟

خاص – الخبر اليمني:

خلال استعراض عسكري مهيب لعناصره بأسلحة أمريكية واماراتية وصلت حديثا أبين، أكد محسن الوالي، قائد الحزام الأمني وأبرز مؤسسيه، تسلم ملف مكافحة الإرهاب رسميا.

الوالي وهو من القيادات السلفية التي تنتمي لمنطقة يافع التي تعد حاليا حاضنة بديلة لتنظم القاعدة بعد تطهير صنعاء معاقله في محافظة البيضاء المجاورة،  وله سجل سابق بعلاقات مع قيادات في التنظيم، أشار إلى نيته تشكيل 6 الوية جديدة من فصائله المعروفة بـ”الدعم والاسناد” لملاحقة من وصفها بالعناصر الإرهابية.

هذه الخطوة تأتي في ظل تكثيف التحالف ضغوطه لتفكيك الفصائل الموالية له وأبرزها تلك التابعة للانتقالي والمتمركزة في عدن، ومنها بكل تأكيد قوات الحزام الأمني والدعم والاسناد، التي سبق وأن أصدر عيدروس الزبيدي، رئيس الانتقالي، قرارات بتفكيكها باعتبارها تابعة لخصومه التقليدين داخل الانتقالي ممثلين بهاني بن بريك والذي سبق وأن حيّده عن المشهد بوشاية فساد للإمارات وعبدالرحمن شيخ الذي   إقاله من وفد المفاوضات بسبب صفقة سرية مع السعودية.

حتى الآن لم يتضح بعد ما إذا كانت الخطوة الإماراتية – الأمريكية  محاولة لاستنزاف هذه الفصائل التي حاولت التمرد على التحالف بتشكيل هويتها الاقتصادية، على غرر فصائل سابقة تم استنزافها بمعارك وهجمات وهمية للقاعدة منذ إعلان حملة “سهام الشرق” والتي اعيد تفعيلها مجددا، أم محاولة إماراتية لإنقاذ اهم الفصائل التابعة لها جنوب اليمن من تتار التدمير الذي تقوده السعودية عبر منحها ملف مكافحة الإرهاب وهو ملف تحاول أطراف إقليمية ودولية ابعاده عن حكومة معين لأسباب تتعلق بأجندة خاصة، أبرزها تبرير بقاء طويل الأمد في  مناطق الثروة  في هذا البلد الذي يتعرض لحرب وحصار منذ 8 سنوات، لكن المؤكد أن الهدف إخراج هذه الفصائل من عدن.

ما يهم الآن هو وضع شلال شائع، مدير أمن عدن السابق، وقائد فصائل “مكافحة الإرهاب”  في ضوء تسليم الوالي الذي خاض صراع ضده في عدن خلال الفترة الماضية وابرزها معركة معسكر النصر.

مع أن التحركات التي سبقت تسليم الوالي مهام “مكافحة الإرهاب” تشير إلى توجه لتفكيك فصائل شائع شانها بقية فصائل الانتقالي، وأبرزها وقف مرتبات مقاتليها، إلا أن المخاوف الان من أن تكون تلك العناصر محل استهداف بذات التهمة التي اتهم خصوم شائع بها.

أحدث العناوين

صراع السعودية مع الإمارات يخرج القاعدة من قمقمها..باطرفي يدعو للجهاد ضد فسق بن سلمان

ظهر زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب خالد باطرفي في تسجيل مرئي جديد تحت عنوان "النظام السعودي وموجبات الخروج"...

مقالات ذات صلة