تصفية قيادي بمحور تعز على طريقة الحمادي

اخترنا لك

لقي قيادي بمحور تعز العسكري، المحسوب على الإصلاح، الاثنين، مصرعه بعملية اغتيال غامضة اعادت للأذهان عملية اغتيال قائد اللواء 39 ، المحسوب على الامارات ، عدنان الحمادي، والتي يحاكم فيها قيادات من حزب الإصلاح.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر محلية بأن مسلح أطلق النار على القيادي  وديع السعواني وارداه على الفور بالقرب من  جامع السعيد ، وسط المدينة، واختفى نهائيا.

وقد سارعت وسائل إعلام حزبية لتوصيف العملية على إنها خلافات أسرية بنشر معلومات تتحدث بأن القاتل من أقرباء السعواني ومجند في المحور أيضا.

والعملية اعادت للأذهان مقتل عدنان الحمادي والتي نفذها شقيقه قبل أن تكشف التحقيقات دور لكبار قادة الحزب.

ولم يتضح بعد ما إذا كان قتل السعواني  ضمن  خلافات داخلية ام ضمن تصفيات لكن توقيته يشير إلى محاولة للتخلص من  القيادات غير مدينة بالولاء للحزب لاسيما وأنها تزامنت مع انتقادات لاستراتيجية الحزب بتسريح الأقل ولاء من مناصبهم في مأرب تمهيدا لعملية الدمج الجديدة التي تنفذها اللجنة العسكرية والأمنية وتحاول منح حصص لكل طرف.

أحدث العناوين

More than 5000 Citizens Displaced form Southern provinces in Yemen: IOM

The International Organization for Migration said that the estimated number of people who have been forced to flee has...

مقالات ذات صلة