فاجعة للانتقالي في أبين عشية استعادة الإصلاح لأهم معاقله

اخترنا لك

تعرضت فصائل الانتقالي، الموالي للإمارات، الأربعاء، لمجزرة جديدة في أبين.

يتزامن ذلك مع محاولة المجلس احتواء سقوط مديريات المحافظة بيد خصومه.

خاص – الخبر اليمني:

وقتل قائد كبير في فصائل الانتقالي وعددا من مرافقيه باستهداف في وادي عومران بمديرية مودية.

وأفادت مصادر قبلية بأن رتل عسكري كان قادم من محافظة الضالع بقيادة عبد الرحمن المعكر عندما تماستهدافه بعبوة ناسفة.

وأسفر الهجوم عن مقتل المعكر وعددا من مرافقيه وإصابة آخرين.

ومع أن المجزرة تعد حلقة في مسلسل عمليات متصاعدة منذ اعلان الانتقالي حملة “سهام الشرق” للسيطرة على معاقل خصومه  في مناطق ابين الوسطى  قبل أشهر، إلا أن العملية الجديدة تحمل مؤشرات سلبية للمجلس الذي زعم أكثر من مرة طرد خصومه من تلك المناطق خصوصا وأنها تأتي بعد يوم على استعادة خصومه في حزب الإصلاح لمعقلهم السابق في شقرة حيث اقامت فصائل الإصلاح وهادي استعراض عسكري تقدمه مهران القباطي قائد  اللواء الرابع حماية رئاسية والذي كان قد تم نقله إلى مأرب بعد سيطرة الانتقالي على شرق أبين.

والاستعراض الذي يأتي بعد أيام قليلة على طرد القبائل لفصائل الانتقالي من مديرية لودر القريبة يؤكد خسارة الانتقالي فعاليا لمعركة “سهام الشرق”  لاسيما مع استمرار الهجمات على قواته في مديرية كمودية والمحفد والوضيع والتي تعد مسقط راس قيادات ما كانت تعرف بـ”الزمرة” بقيادة هادي والميسري والعيسي.

أحدث العناوين

More than 5000 Citizens Displaced form Southern provinces in Yemen: IOM

The International Organization for Migration said that the estimated number of people who have been forced to flee has...

مقالات ذات صلة