الانتقالي يلمح لفشل مؤتمره بعدن

اخترنا لك

اعترف المجلس الانتقالي، الاثنين، بصعوبات تعترض طريق مؤتمره المزمع عقده  في عدن بالرابع من الشهر الجاري والذي يهدف من خلاله  للحصول على تفويض بتمثيل محافظات جنوب وشرق اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

وقلص رئيس فريق الحوار بالانتقالي، أحمد عمرو بن فريد، سقف توقعاته من المؤتمر بالحديث عن أن الهدف منه التوقيع على ميثاق جنوبي، مؤكدا وجود خلافات بين المكونات الجنوبية  حول العديد من الملفات.

وأشار بن فريد إلى توجه الانتقالي لعقد مؤتمرات أخرى بعد اللقاء في إشارة إلى احتمال فشل اللقاء المرتقب.

وتأتي تصريحات بن فريد عقب يوم على  تقديم قيادات الانتقالي عروض جديدة للقوى الجنوبية أبرزها ما وصفه رئيسه، عيدروس الزبيدي، بالشراكة في السلطة في تلميح إلى إمكانية منح مناصب لقيادات القوى المناهضة له.

هذه التحركات تأتي مع تواصل بيانات المقاطعة من قبل القوى الجنوبية والشرقية.

وأعلن الائتلاف الوطني الجنوبي الذي يقوده أحمد العيسي ومؤتمر الشعبي في الجنوب  الذي يقوده أحمد الميسري إضافة إلى تيارات أخرى في الحراك الجنوبي رفض المشاركة في اللقاء المرتقب في عدن.

وتأتي بيانات القوى الجنوبية بعد يوم فقط على بيانات لقوى حضرمية وشبوانية ومهرية أعلنت رفضها اخضاع تلك المحافظات لعدن وطلبت بمفاوضات ندية تحفظ لتلك المحافظات استقلالها.

أحدث العناوين

استشهاد عدد من أفراد عائلة رئيس المكتب السياسي لحماس وهنية يعلق

استشهد عدد من أفراد عائلة رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية، اليوم الثلاثاء، بينهم شقيقته بقصف...

مقالات ذات صلة