عرض يمني لتلافى أزمة “المطلقة” مع فرنسا

اخترنا لك

قدمت صنعاء، السبت، عرض جديد للفرنسيين لتلافي الأزمة بين البلدين.

خاص – الخبر اليمني:

وأبدى نائب وزير الخارجية في حكومة الإنقاذ، حسين العزي، موافقة صنعاء على استئناف تصدير الغاز من شركة بلحاف التي تستحوذ عليها شركة توتال الفرنسية، لكنه اشترط اتفاقية وفق السعر العالمي.

واشار العزي في منشور على صفحته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي إلى أنه لن يسمح بسرقة الغاز اليمني مجددا، داعيا باريس إلى  وقف لعب سفيرها في اليمن دور ما وصفها بـ”المطلقة” عبر بث الأكاذيب.

وهاجم السفير الفرنسي لدى اليمن، جان ماري صفا،  في تصريح جديد له صنعاء بشكل غير مسبوق.

وكانت صنعاء فرضت منع تصدير النفط والغاز من موانئ التصدير شرقي اليمن وأجبرت العديد من بواخر التصدير على مغادرة الموانئ اليمنية.

وتحاول فرنسا استغلال الحرب الحالية للإبقاء على صفقة سابقة مع النظام السابق تشتري بموجبها الغاز المسال  بسعر زهيد مقابل امتيازات وصفقات فساد.

وتشترط صنعاء إعادة توريد عائدات النفط والغاز لصالح مرتبات الموظفين في حين تدفع فرنسا ودول أخرى كالولايات المتحدة  لإجهاض أي اتفاق بهذا الخصوص وتحاول التشبث بقشة  “الحكومة الشرعية” لإبقاء اليمن تحت الحرب والحصار.

أحدث العناوين

Asim: Saudi Arabia is faced with two options: implementing the humanitarian requirements for peace or fighting

Saudi Arabia is currently faced with two options: either implementing the humanitarian conditions for peace or fighting, according to...

مقالات ذات صلة