استراتيجية أمريكية للحرب على غزة تتضمن خفض التصعيد إقليميا

اخترنا لك

وضعت الولايات المتحدة، السبت، استراتيجية جديدة للعدوان على غزة  يتضمن تحييد  الدعم الإقليمي وانهاء الضغوط الدولية.

خاص – الخبر اليمني:

وأكدت الولايات المتحدة بأن  الاستراتيجية الجديدة تتضمن وقف المرحلة الحالية من الحرب والتي تتضمن قصف عشوائي ومواجهة برية . وأفاد المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة  بان مستشار الامن القومي الأمريكي جيك سوليفان ابلغ رئيس السلطة خلال لقاء الجمعة بأن  العدوان على غزة بمرحلته الحالية سيتوقف بغضون 6 أسابيع.

وكان مجلس الحرب في إسرائيل  صوت في وقت سابق الجمعة على فتح معبر كرم أبو سالم  لإدخال المساعدات الغذائية إلى القطاع المحاصر منذ نحو 3 اشهر.

وتأتي هذه التطورات عقب جولة للمستشار الأمريكي بدأت من السعودية وشملت إسرائيل حيث خاض اكثر لقاءاته بقادة الحرب .. وفي مؤتمر صحفي  أوضح  سوليفان  الخطة الجديدة من الحرب والتي قال انها ستمتد لأشهر وستتضمن التركيز على استهداف قيادات حماس السياسية والعسكرية في الداخل والخارج.

وتزامنت تصريحات سوليفان مع  اعلان رئيس حكومة الاحتلال تفويض لرئيس الموساد  الذي يقود مفاوضات الاسرى  ببذل كل ما يلزم لاستعادة الرهائن  في ضوء اخضر باستئناف المفاوضات مع المقاومة الفلسطينية.

والمرحلة التي اطلقها سوليفان  ووصفت بانها ضوء لاغتيال قيادات المقاومة الفلسطينية في الداخل والخارج ستسمر لأشهر وتهدف من خلالها واشنطن لتحقيق اجندة عدة ابرزها وقف الحرب قبل نهاية العام حيث  تخشى إدارة بايدن سقوط الديمقراطيين في حال استمرت الحرب بوضعها الحالي وثانيها خفض التوتر في المنطقة خصوصا وانها تتزامن مع بدء سحب البوارج الامريكية من المنطقة والاهم التوصل إلى اتفاق مع المقاومة الفلسطينية لاستعادة الاسرى الذين فشلت  أمريكا وبريطانيا وإسرائيل مجتمعة في استعادتهم احياء بعمليات خاصة.

قد تمنح المرحلة الجديدة من الحرب والتي تعد الثالثة منذ بدء العدوان الإسرائيلي رئيس الحكومة العبرية  بنيامين نتنياهو  فرصة للاستمرار بحياته السياسية  مع التضحية بالجناح المتطرف في حكومته، لكنها تعد  بمثابة تهيئة لتقبل  الهزيمة في إسرائيل  ..

أحدث العناوين

New massacre in Rafah

The Israeli occupation army committed On Sunday evening, a new massacre in Rafah, which led to the death of...

مقالات ذات صلة