مساعي امريكية لتحشيد إقليمي ضد اليمن بغطاء الأمن الدولي

اخترنا لك

يبدأ وزير الخارجية الأمريكي، انتوني بلينكن/هذا الأسبوع، جولة في المنطقة تعد السادسة وتقتصر هذه المرة على مصر والسعودية وعلى راس أجندتها ملف  البحر الأحمر.

يأتي ذلك في اعقاب نجاح بلاده بترويض أعضاء الامن الدولي لأجندتها العسكرية  في المنطقة.

خاص – الخبر اليمني:

وافاد ماثيو ميلر ، متحدث وزارة الخارجية، في افادة له بان الوزير بلينكن سيناقش استعادة الأمن والاستقرار في البحر الأحمر.

والجولة المرتقبة  تستثني  دول كقطر والكيان الإسرائيلي وتقتصر ، وفق ميلر ، على مصر والسعودية وهو ما يشير إلى انها مكرسة لتحشيد جديد ضد اليمن.,

وخلافا لكل مرة فشل فيها بلينكن بإقناع حلفاء بلاده  العرب بحماية إسرائيل يأتي هذه المرة مسلحا ببيان مجلس الأمن الأخيرة والذي تضمن منح أمريكا وحلفائها غطاء شرعي لتصعيد عسكري ضد اليمن بغية حماية إسرائيل.

ودعا البيان إلى ما وصفها بـ”دعم السلطة الموالية للسعودية”  وهو شرط ظلت تتمسك به الرياض إلى جانب شروط أخرى سبق لواشنطن وان نفذت  بعضها ومنها وضع انصار الله على لائحة العقوبات مقابل الانخراط  بتحالف دعم إسرائيل الذي تقوده أمريكا في البحر الأحمر تحت مسمى “حارس الازدهار”.

وتشير التحركات الامريكية الجديدة  إلى محاولة بلينكن اقناع اكبر دول حوض البحر الأحمر على توفير غطاء وتمويل إقليمي للتصعيد الذي تنفذه بلاده منذ يناير الماضي ويعد التمويل، وفق تقارير الدفاع الأمريكي، ابرز الصعوبات.

أحدث العناوين

البنك الدولي: خسائر قناة السويس بسبب قرار منع مرور سفن الاحتلال في البحر الأحمر تجاوز 3.5 مليار دولار

قال البنك الدولي أمس الثلاثاء، إن خسائر قناة السويس في حال استمرار قرار منع القوات المسلحة اليمنية عبور السفن...

مقالات ذات صلة