اليمن تكشف تقليص أمريكا لسفنها في البحر الأحمر وتكثف عملياتها ضد الأخيرة وواشنطن تبحث ما بعد الانسحاب

اخترنا لك

كثفت القوات اليمنية، الثلاثاء، عملياتها ضد اخر البوارج الامريكية في البحر الأحمر .. يتزامن ذلك مع كشفها تقليص أمريكا لبوارجها الحربية المنتشرة منذ اشهر في وقت بدأت فيه واشنطن ترتيب ما بعد الانسحاب.

خاص – الخبر اليمني:

واعترفت القيادة المركزية للقوات الامريكية بتعرضها لهجوم جديد يعد الثاني في غضون 24 ساعة.

وأفادت في بيان لها بان بوارجها اشتبكت مع هجوم جوي، زاعمة اعتراض احدى الطائرات المسيرة في البحر الأحمر.

والهجوم يعد الثاني الذي تعترف به القوات الامريكية منذ مساء الاثنين، في حين اكدت القوات اليمنية استهدف بوارج أمريكية   بعملية جديدة ..

وتأتي العملية الجديدة في وقت كشفت فيه  صنعاء تقليص أمريكا لفرقاطاتها في البحر الأحمر.

وافاد حسين العزي ، نائب وزير الخارجية في حكومة الإنقاذ،  بأن على المتبقة المغادرة  بأسرع وقت، معتبرا انهاء عسكرة البحر عمل مفيد للملاحة ..

وأوضح العزي بأن  صنعاء اكدت  منذ بداية المعركة بانها ستبقى صمام الأمان الأول للملاحة ، معتبرا ما تقوم به امر يمليه  واجبها الايماني والإنساني حتى وقف الإبادة بغزة.

هذه التطورات  تأتي في وقت بدأت فيه الولايات المتحدة  ترتيبات لمرحلة ما بعد الانسحاب  من المنطقة ، حيث نشرت وسائل اعلام أمريكية مزيدا من التفاصيل حول الحراك الذي يقوده مساعد نائب وزير الدفاع الأمريكي في الخليج  ويهدف لتشكيل  تحالف دفاعي لمواجهة الهجمات الجوية والبحرية لمن وصفتهم بـ”الحوثيين”.

وكان مسؤولين عسكريين زاروا بشكل متكرر العاصمة السعودية ودول خليجية أخرى بالتزامن مع مناورات مشتركة تنفذها القوات الامريكية بالإمارات والسعودية والأردن ضمن تشكيل تحالف جديد في المنطقة لحماية الاحتلال الإسرائيلي .

كما سبق لواشنطن وان قررت فعليا تحويل مسار سفن نقل الغاز الأمريكي إلى الأسواق الاسيوية عبر راس الرجاء الصالح بدلا عن البحر الأحمر.

أحدث العناوين

الخارجية الروسية تتهم أوكرانيا بتعريض أمن أوروبا النووي للخطر

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم السبت، إن أوكرانيا تعرض أمن أوروبا النووي للخطر، بهجماتها الممنهجة...

مقالات ذات صلة