جراءة “الحوثي” بضرب الاساطيل الأمريكية تغري الدول الكبرى وتفتح شهيتها للعملية الكبرى

اخترنا لك

اثارت عمليات اليمن الأخيرة ضد الاسطول الأمريكي اهتماما  غير مسبوق خصوصا لدى الدول الكبرى التي تخوض مع الولايات المتحدة صراعات عميقة منذ عقود وفشلت حتى  لو تلميحا باعتراض تلك الاساطيل التي تمخر عباب البحار والمحيطات وتعربد من طرفها الشرقي وحتى محيطها الغربي ، فكيف تفاعلت تلك القوى مع العملية اليمنية ضد “ايزنهاور”؟

خاص – الخبر اليمني:

منذ اعلان القوات اليمنية استهداف حاملة الطائرات الامريكية “ايزنهاور”  مطلع الشهر الجاري، لم تتوقف وسائل اعلام روسيا والصين، وهما من كبرى الدول التي تخوض صراعات  مع الولايات المتحدة، عن الحديث عنها وكأنها معجزة جديدة في قاموس عجائب الدنيا السبع ، ولم يهدأ لها بال وهي تحاول فهم ما حدث وقد ترسخت لديها قناعة تمام بان الإمبراطورية التي ظلت تستعرض في وجه اعتى القوى العسكرية وأكثرها تقدما واحدثها تقنية قد تبخرت بلمح البصر وتم التنكيل بها من قبل دولة تعيش منذ نحو عقد من الزمن صراعات وحروب انهكتها اقتصاديا وعسكريا.

بالنسبة للصينين، وفق ما تداولته وسائل اعلامهم خلال الايام الأخيرة، فإن الأهم ليس اعتراف أمريكا بمدى درجة الإصابة ولا  بحملتها الدعائية للتقليل من الهجوم او  نفيه، بل أن حديث من وصفهم بـ”الحوثيين” وجراءتهم تجاه رمز القوة الامريكية يكفي للحديث عن صفعة “الحوثيين” لأمريكا ولو “بصندل” كما يوضحها احد  المواقع الإعلامية.

وأيا تكون التوصيفات الصينية والروسية لما جرى في الثالث من يناير في البحر الأحمر وكانت أمريكا بأساطيلها  وطائراتها الطرف الأضعف فيه، لفت الانتباه في التحركات الروسية والصينية على حد سواء ابراز القيادات في كلا البلدين اهتماما التطورات الأخيرة حتى وصلت بالرئيس الروسي للاستعراض بـ”الحوثيين” في وجه خصومه بواشنطن والغرب ممن يخوضون حرب ضده منذ سنوات في أوكرانيا وجبهات أخرى عبر التلويح بتزويدهم بتقنيات حديثه واسلحة صاروخية.. ومع أن “بوتن” اكتفى في حديثه بان ارسال الأسلحة سيكون للقوى التي تواجه أمريكا والغرب الا ان وسائل اعلام روسية أكدت بان الهدف هو “الحوثيين” عبر استعراض قدراتهم في مواجهة الاساطيل الامريكية واسلحتهم التي  وضعت الغرب وامريكا بحالة هذيان وضعف غير مسبوق في التاريخ..  اضف إلى ذلك حديث الاعلام الصيني عن بدء البحرية الصينية البحث في استراتيجية “الحوثيين”   خلال المواجهات مع القوات الامريكية واساطيلها في البحر الأحمر وتنفيذها ضمن عمليات تدريب ومناورات تحاكي مواجهات مع القوات الامريكية في بحر الصين الجنوبي.

أحدث العناوين

قائد أنصار الله يكشف عن مطاردة آيزنهاور بهجوم ثالث

كشف قائد أنصار الله عبدالملك الحوثي عن هجوم جديد استهدف حاملة الطائرات الأمريكية "أيزنهاور" في البحر الأحمر في إطار...

مقالات ذات صلة