اعتراف إسرائيلي لأول مرة بنقص 10 الف مقاتل

اخترنا لك

اكد الاحتلال الإسرائيلي، الاثنين، نقص حادي بالقوات التي تقاتل في غزة .. يتزامن ذلك مع  عودة المعارك إلى مناطق  كان الاحتلال زعم حسمها لصالحه في القطاع وسط تخبط حول المرحلة الثالثة.

خاص – الخبر اليمني:

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن وزير الدفاع يولاف غالانت قوله ان قواته في غزة بحاجة حاليا لنحو 10 الف مقاتل.

وهذه المرة الأولى التي يتحدث فيها اعلى مسؤول عسكري للاحتلال عن نقص هذا العدد.

ومع ان الوزير لم يكشف أسباب النقص الا ان خبراء يتوقعون بأن يكونوا هؤلاء  قد لقوا مصرعهم في غزة خلال الحرب الدائرة منذ  أكتوبر الماضي وتتحاشى قوات الاحتلال الفصاح عنهم.

وقد سارعت وسائل اعلام الاحتلال للتمويه على الاعتراف الإسرائيلي الجديد بتحريك ورقة الاستقالات عبر الادعاء بتقديم نحو 800 ضابط برتب عليا استقالاتهم هذا العام.

ويأتي كشف الوزير الإسرائيلي عن حجم النقص في صفوف قواته بغزة مع كشف وسائل اعلام عبرية عن ترتيبات للانتقال إلى المرحلة الثالثة في غضون أيام.. وتتضمن الخطة الجديدة الاكتفاء بتنفيذ غارات  جوية دون توغل بري.

ويسعى الاحتلال في خطته الجديدة عبر تكريس الاقتتال الأهلي اذ كشفت وسائل اعلام عبرية عن بدء الاحتلال تنصيب كيانات موالية له  لإدارة مناطق القطاع من السكان المحليين او من وصفتهم بالغير المنتمين لحماس.

وقرار الاحتلال الانتقال للمرحلة الثالثة مؤشر على  حجم المعانة التي يشهدها في القطاع ، اذ يعتبر زعيم المعارضة الإسرائيلية لائير لابيد الانتقال للمرحلة الجديدة ضمن ترتيبات انهاء الحرب ، مؤكدا فشل جيش الاحتلال في تحقيق أهدافه والتي منها اطلاق الاسرى  وتدمير المقاومة ..

وابدى لابيد مخاوفه من انتهاء الحرب دون ابرام حتى صفقة لاعادة الاسرى.

وإيقاف الاحتلال للحرب بالتوازي مع حديثه عن رغبته بصفقة جديدة تأتي في وقت وسعت فيه المقاومة الفلسطينية رقعة المواجهة معه في عموم مناطق غزة اذ اضطر الاحتلال للعودة للقتال في مناطق شمال ووسط القطاع كان ادعى السيطرة عليها.

وابرز تلك المناطق التي تشهد حاليا مواجهات الشجاعية في الشمال وخان يونس في الوسط إضافة إلى رفح في الجنوب.

وتزامن تفجير المقاومة للمواجهات في تلك المناطق الهامة مع استئنافها قصف مستوطنات  غلاف غزة ، حيث اعترفت وسائل اعلام الاحتلال بسقوط نحو 20 صاروخا  خلال رشقة وحيدة اليوم تبنتها سرايا القدس وطالت عدة مستوطنات في الغلاف.

والتطورات الأخيرة في غزة تعكس حجم ازمة الاحتلال مقابل استعادة المقاومة لكافة قدراتها العسكرية التي بدات بها المعركة في السابع من أكتوبر الماضي.

 

أحدث العناوين

عاجل | ممثل الجزائر في مجلس الأمن يدين عدوان كيان الاحتلال على ميناء الحديدة 

أدان الممثل الدائم المساعد للجزائر لدى الأمم المتحدة نسيم قواوي، اليوم الاثنين، غارات كيان الاحتلال التي استهدفت ميناء الحديدة،...

مقالات ذات صلة