الحراك يرفض شرعية هادي ويتهمها بالتآمر على الجنوب

اخترنا لك

الخبر اليمني/ متابعات:

دعا المجلس الأعلى للحراك الجنوبي محافظ عدن المعفي من منصبه عيدروس الزبيدي إلى عدم تسليم المحافظة للإرهاب الإخواني وآل الأحمر حسب وصفهم.

واعتبر المجلس أن قرار عزل المحافظ بمثابة إعلان حرب جديدة على الجنوبي وإعادة الوضع إلى ما كانت عدن عليه قبل 2015 حد وصفه.

وناشد  المجلس الأعلى للحراك الجنوبي دول التحالف إلى تحمل مسؤوليتها وإيقاف هذا العمل الذي وصفه بالخطير وسيؤدي إلى نتائج لا تحمد عقباها، كما ودعا أبناء الجنوب إلى إفشال هذا القرار وغيره  من القرارات الصادرة عن هادي وذلك من خﻻل المظاهرات والمسيرات والتحشدات الشعبية في اﻻتجاهات والمواقع واﻻماكن التي تتواجد بها قوى النظام والاحتلال وطرد القوات التي تحاول السيطرة على الوضع من جديد  وذلك في إشارة إلى القوى التابعة لحزب الإصلاح.

كذلك عبرت قيادات في الحراك الجنوبي بلودر عن رفضها لقرار إقالة محافظ  عدن اللواء عيدروس الزبيدي.. معتبرة بان تلك القرارات التي أصدرها هادي في ذكرى ما أسمته بإعلان الحرب على الجنوب الـ27 من أبريل (نيسان)، بأنها مستفزة للجنوبيين وتدعم تحالف حرب 7 يوليو على الجنوب.

 وقال القيادي في الحراك الجنوبي مصطفى الكازمي البجيري بحسب صحيفة عدن الغد ” إن قرار إقالة محافظ العاصمة عدن اللواء عيدروس الزبيدي هو استهداف ليس لعيدروس بل للمقاومة الجنوبية التي تمكنت من هزيمة  الحوثيين والمخلوع صالح”.

وذكر ان قوى الحراك الجنوبي والشخصيات السياسية والقبلية في لودر تعبر عن رفضها لمثل هذه القرارات التي تستهدف الجنوب، وتعمل على اعادة تحالف الحرب على الجنوب من جديد بعد هزيمتهم”

وفي ذات السياق أعلن  “الحراك الجنوبي لتحرير واستقلال الجنوب” في مديرية الوضيع محافظة أبين مسقط رأس الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وقوفه الكامل مع محافظ عدن السابق اللواء عيدروس الزبيدي ورفض ما أسماه بقرارات حزب الإصلاح التكفيري المفروضة على الرئيس هادي.

وقال الأمين العام للحراك السلمي في مديرية الوضيع الشيخ احمد علي منصور المظلومي في تصريح  نقلته صحيفة عدن الغد أن استهداف االزبيدي هو استهداف للمقاومة الجنوبية ورجالها الحقيقين ومحاولة يائسة لجر عدن صوب العنف بعد ما حققه القائد الزبيدي وإلى جانبه القائد شلال من أمن انعكس واقعا على حياة الناس في العاصمة عدن.

معتبرا إقالة القائد الزبيدي استهدافا واضحا صادر عن غرف ومطابخ الاخوان وعلي محسن الاحمر تحت غطاء الشرعية التي تسيطر على قراراته.

وأكد المظلومي في ختام تصريحة لعدن الغد ان الشرعية شرعية المقاومة الجنوبية وان الحراك الجنوبي ومقاومته الباسلة ستقف إلى جانب القائد الزبيدي ضد مؤامرات الشرعية التي تكشفت اوراقها وأجندتها التي تسعى إلى إغراق الجنوب في الفوضى وتمرير مشروع الأقاليم والإرهاب الذي يرفضهم “شعب الجنوب” حينها.

وشهدت محافظة عدن اليوم الجمعة مظاهرات غاضبة عبر المشاركون فيها عن رفضهم لقرارات الرئيس المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي والتي قضت بإعفاء المحافظ عيدروس الزبيدي وقائد الحزام الأمني  وزير الدولة هاني بن بريك  من مناصبهم وإحالة الأخير للتحقيق.

وأفاد مراسل الخبر اليمني في محافظة عدن أن المتظاهرين رفعوا شعارات رافضة للشرعية والمحافظ الجديد من بينها ومؤكدة للتمسك بالمحافظ الزبيدي.

وبحسب المراسل فإن من بين الشعارات التي رفعها المتظاهرون ” يادنبوع صحي النوم ، لا شرعية بعد اليوم”.

وأثارت قرارات هادي بتغيير مسؤولين من الحراك الجنوبي موالين للإمارات ردود أفعال غاضبة حيث اعتبرها أعضاء في الحراك الجنوبي على رأسهم القيادي أحمد عمر بن فريد قرارات رعناء.

أما الإمارات فقد علقت على لسان وزير دولتها د. أنور قرقاش على القرارات بأنها تغليب للمصلحة الشخصية والأسرية والحزبية على مصلحة الوطن.

أحدث العناوين

السعودية تعزز حصتها النفطية على حساب الإمارات

عززت السعودية، الخميس، حصتها النفطية في السوق العالمية لأول مرة من ازمة أوبك مع الإمارات، العام الماضي. يأتي ذلك على...

مقالات ذات صلة