مقال جديد لصحيفة سودانية: اليمنيون كسروا غرور السعودية ولا مخرج لها إلا إيقاف الحرب على اليمن وتعويضهم

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات خاصة:

وصفت الصحيفة السودانية “السودان اليوم”  حرب التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن بالعدوان  البربري الهمجي الذي  أدى إلى إفقار البلد وتدميره بشكل كامل.

وقالت الصحيفة في مقال وقعته باسمها اليوم الاثنين: وظفت المملكة العربية السعودية ماكينة ضخمة جدا من الاعلام وبميزانيات مفتوحة لتغييب الحقائق وتصوير عدوانها البربري الهمجي اللا أخلاقي على الشعب اليمني الرافض للانكسار، العصي على الركوع لمخططات آل سعود، وها هي الحرب العبثية لامراء آل سعود تمضي وقد زادت على الثلاثين شهراً. واستخدمت فيها السعودية وحلفائها القنابل المحرمة دولياً ومختلف انواع الاسلحة التي لا يجوز – بحسب العرف الدولي – استخدامها لكن العالم يقف صامتا وقد بان نفاقه وهو يتفرج على آلة الحرب الصهيوامريكية وبتنفيذ مباشر من السعودية تقضي على كل البنيات التحتية فى اليمن إذ دمرت المدارس والأسواق ومحطات الكهرباء والطرق المعبدة ولم تنج منها حتى المستشفيات ومراكز تقديم العلاج.

وأضافت “السودان اليوم” أن كل ما يمكن ان يخطر على بالنا كان هدفاً للسعودية وطيرانها وأنها أفلحت في افقار البلد وتدميره بشكل كامل.

وأكدت الصحيفة أن السعودية فشلت في حربها على اليمن.

وقالت:  طوال هذه الاشهر الثلاثين أو تزيد في كسر ارادة اليمنين وجعلهم يخضعون لها ، ولم تحقق من أهدافها التي أعلنتها عشية شن الحرب الظالمة على لسان وزير الخارجية الحالي عادل الجبير – السفير يومها في واشنطون – لم تحقق أي هدف من تلك التي أعلنت عنها كمسببات لشن الحرب، أما مستشار وزير الدفاع السعودى والناطق الرسمى باسم العدوان العميد أحمد العسيرى فقد بلع كلامه وتوارى عن الانظار بعد صمود ابطال الجيش واللجان الشعبية وعموم الشعب الذي خرج الى ساحات الحرب.

وأضافت: رأينا اليمنيين على قلة ذات يدهم وافتقادهم للعتاد المتطور، رأيناهم يطاردون جنود الجيش السعودي وعملاءه من التكفيريين والمرتزقة ولم يقف الامر عند هذا الحد بل نجح اليمنيون في نقل المعركة الى ارض عدوهم، وازداد الهلع في صفوف الجنود السعوديين وتهاوت مراكزهم العسكرية وهي تسقط تباعاً في يد المجاهدين اليمنيين اما جنود سلمان فمن لم يتمكن من الهروب والتخفي كالنعاج فانهم وقعوا قتلى على يد ابطال الجيش واللجان الشعبية اليمينية .

واتهمت الصحيفة السودانية في مقالها المعنون ب” الصمود اليمني كسر غرور السعودية وفضح كذبهم السعودية بممارسة  تزييف كبيراً للحقائق وقلب للأمور وتصوير لها على عكس ماهي عليه واقعا وتضليل ممنهج حتى يخيل للمتابع لوسائل الاعلام المتبنية للرؤية السعودية ان ساعات فقط تبقت على دخول قوات التحالف ومؤيديها من اليمنيين الى صنعاء واخراج حكومتها منها صاغرة وتسليم السلطة لمنصور هادى.

 

وقالت: لكن كم كان كبيرا وعظيما موقف الابطال اليمنيين وهم يدافعون عن عزتهم ويرفضون الخضوع للإرادة السعودية التي تسعى لإذلالهم، وفى ظل استمرار وسائل الاعلام السعودية في تضليلها يفاجئ اليمنيون العالم بان صواريخهم التي ادعى العميد العسيري انه قضى على معظمها في طلعات طيرانه الحربي اول ايام العدوان فاذا بالتكذيب يأتي عملياً من الميدان وأهل اليمن يطورون قدراتهم ولا يقتصر استهدافهم للمناطق الحدودية التي فر منها جيش آل سعود وانما ضربت صواريخهم العمق السعودي وطالت الرياض وجدة وشكلت تهديداً حقيقياً لمنطقة انتاج النفط في الشرق.

وأكدت الصحيفة أن إطلاق هذه الصواريخ  اربك القيادة السعودية وعملائها في الداخل اليمني ما جعلهم يفكرون في تغيير استراتيجيتهم  عبر استقدام المزيد من الجنود السودانيين ليصل تعداد العسكر السوداني في اليمن الى ستة الف عنصر منوهة إلى أن وزير الدفاع السوداني صرح قبل أيام أنهم بصدد إرسال المزيد.

وتسآلت “السودان اليوم” : ماذا فعلت قواتنا.. هل غيرت موازين القوة على الارض؟!!.. وهل ابطلت تهديد الصواريخ اليمنية للمدن السعودية ؟  لا طبعا بل، وجيشنا فى داخل اليمن وطائرات التحالف تجوب سماءه وتضرب حصارا مطبقا عليه برا وبحرا وجوا تفقت عبقرية اليمنيين عن طرق مختلفة لكن نتيجتها واحدة وهي توجيه ضربات نوعية موجعة للسعودية وكسر غرورها الزائف وكبريائها الجريح.

واختتمت الصحيفة السودانية مقالها بالقول:

ليس هناك مخرج للسعودية من المستنقع اليمني الا بالتراجع عن حالة الغرور الزائف والاستكبار الشيطاني وايقاف العدوان الظالم على الشعب المظلوم ، وليس هذا فحسب بل تحمل كل تبعات الدمار الذي تسببت فيه ومع ذلك لن يسامحها اليمنيون ولن يغفروا لها ، او لتتهيأ لبلاء يأخذها وهي في ساعة جبروتها وطغيانها على حين غرة وساعتها لن ينفع الندم ويكون آل سعود المجرمون قد خرجوا بعار الدنيا وعذاب الاخرة.

وكانت الصحيفة قد طالبت قبل يومين بسرعة إعادة المقاتلين السودانيين في اليمن إلى بلدهم والاعتذار للشعب اليمني

أحدث العناوين

اليدومي ينجح في مغادرة إقامته الجبرية في الرياض

نجح رئيس الهيئة العليا لحزب الإصلاح محمد اليدومي في مغادرة مقر إقامته الجبرية في السعودية. متابعات-الخبر اليمني: وظهر اليدومي  في العاصمة...

مقالات ذات صلة