حزب الإصلاح يعلن إنقلابه على التحالف

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

في انعكاس للموقف الرسمي السعودي الإماراتي من حزب الإصلاح (إخوان اليمن) منذ تجدد الصراع بين السعودية والإمارات مع قطر، تشن وسائل الإعلام السعودية والإماراتية هجوما لاذعا على حزب التجمع اليمني للإصلاح وتصنفه في قائمة الإرهاب، كما وتتهمه بعرقلة سير المعارك العسكرية للتحالف، فيما تجاوزت صحيفة الوطن السعودية هذه الحملة إلى اعتبار دعم قطر لحزب الإصلاح جريمة أكبر من دعم تنظيم القاعدة ومن أسمتهم ب”منفذوا الإنقلاب”

إقرأ:صحيفة سعودية تعتبر دعم حزب الإصلاح جريمة أكبر من دعم القاعدة والحوثيين

مع ذلك ظل حزب الإصلاح صامتا ولم يبد أي موقف ضد السعودية والإمارات ، كما وحاول التودد للإمارات (الدولة التي تصنفه في قائمة الإرهاب) بإرسال برقية شكر لها عبر فرعه في تعز وبرقية تضامن معها بشأن استهداف صنعاء لأحد سفنها الحربية قبالة سواحل المخا عبر الجنرال العسكري علي محسن الأحمر،غير أن هذا  لم يشفع للحزب وتسعى السعودية والإمارات  بحسسب مصادر الخبر اليمني إلى تنحية معظم قياداته السياسية والعسكرية بما في ذلك نائب الرئيس علي محسن الأحمر، الأمر الذي لجأ بالحزب إلى الإفصاح عن موقفه الحقيقي من التحالف السعودي الإماراتي.

إقرأ:اتفاق سعودي إماراتي لإعادة بحاح وإقالة الأحمر وبن دغر

حزب الإصلاح هدد وسائل الإعلام السعودية والإماراتية اليوم بمقاضاته، واعتبر سكوته عن حملاتها بسبب الاحترام للشهر الكريم.

ونقل موقع الصحوة نت (الموقع الرسمي للحزب) عن مصدر مسؤول في الأمانة العامة للتجمع اليمني للإصلاح استنكاره لسيل الشائعات والإفتراءات التي كالها إعلاميون ووسائل إعلام ضد الإصلاح خلال الفترة الماضية.

وقال المصدر “إنه واحتراماً لمكانة شهر رمضان المبارك وامتثالاً لما أمرنا به رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه في قوله “إذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يفسق فإن سابه أحد أو قاتله فليقل إني صائم”، فإن التجمع اليمني للإصلاح وأمام الهجمة الشرسة والإفتراءات الحاقدة التي هدفت إلى تشويه سمعته والنيل من مبادئه ومواقفه قد آثر الصمت وعدم الرد على تلك الادعاءات الكاذبة التي تورطت فيها بعض الوسائل الإعلامية وقرر عدم الرد.

وكشف حزب الإصلاح عن تنفيذه لعملية رصد وتوثيق لهذه الوسائل الإعلامية مؤكدا أنه يحتفظ بحقه القانوني تجاه كل من تجاوز القانون في ادعاءاته”.

واعتبر حزب الإصلاح أن هذه الوسائل الإعلامية تريد صرف اليمنيين عن معركتهم الرئيسية في مواجهة من أسماهم بالإنقلابيين.

وإذ يعد هذا هو التصريح الرسمي الأول لحزب الإصلاح في مواجهة التحالف السعودي الإماراتي إلا أنه بمثابة إعلان رسمي للانقلاب عليهم.

إقرأ أيضا: كاتب مقرب من حزب الإصلاح يكشف توجه الحزب إلى البحث عن حليف إقليمي بدلا عن السعودية

وإقرأ أيضا :الغفوري يكشف توجه حزب الإصلاح نحو التحالف مع إيران

أحدث العناوين

سخط واسع في عدن بعد إيقاف شركة YOU

اشتكى مواطنون من أبناء مدينة من انقطاع الاتصالات بعد إقدام المجلس الانتقالي على مهاجمة أبراج شركة يو وتعطيل الشبكة. عدن-الخبر...

مقالات ذات صلة