سياسي سوداني: لأنصار الله جماهير تسد عين الشمس، وجنودنا يموتون في صحراء ميدي دون سبب

اخترنا لك

الخبر اليمني|متابعات:

أكد السياسي والناشط في جماعة “وست منستر” السودانية عادل الأمين تضامن الأحزاب الوطنية السودانية الحرة مع الشعب اليمني في مواجهة قوات التحالف.

وقال الأمين في مقال بصحيفة الراكوبة السودانية أن التاريخ يعيد نفسه مع دخول التحالف السعودي في اليمن في حرب غير مشرفة إطلاقا وعبثية النتائج والهوى منوها أن على هذه الدول احترام خيارات الشعب اليمني بدل أن تخسر تريليون دولار في تجويعه وحصاره وتدمير بلده.

واستنكر الأمين سياسة نظام البشير المتحالف مع العدوان الأمريكي السعودي مذكرا إياه بالسياسة التي اتخذها رئيس الوزراء السوداني محمد أحمد محجوب في ستينات القرن الماضي بجمع فرقاء اليمن في مؤتمر واحد للمصالحة بدلا من المشاركة في قتل اليمنيين.

وأكد السياسي السوداني عادل الأمين وقوف عدد من الكتل السياسية السودانية الحرة إلى جانب الشعب اليمني كـ” ( وست منتسر)* ..اي السودانيين الديمقراطيين من مريدين المحجوب وأحزاب السودان الوطنية العريقة ..حزب الامة مع الشعب اليمني في الذود عن بلده ومواجهة العدوان الامريكي السعودي ومخططات المستعمر السري والبنك الدولي والقرارات الجائرة والمجحفة وغير الدستورية ايضا مثل القرار 2216

ووجه الأمين انتقادا لاذعا للمبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ واصفا إياه بالتعيس الذي يعمل لصالح قوات التحالف، كما وجه رسالته بأن أنصار الله حركة فكرية سياسية مجتمعية جماهيرية وكلهم يمنيون ولا يحتلون اليمن لأن اليمن بلدهم ومن حقهم وفقا للدستور 1990 الجمهورية اليمنية ـن يكونوا في كل اليمن وان ينشروا افكارهم “الثقافة القرآنية ” للسيد حسين بدر الدين الحوثي.

وأكد الأمين أن انصار الله حتى هذه اللحظة لم يتجاوزوا دستور الجمهورية اليمنية.. ولم يخلوا حتى بالأعراف القبلية في اليمن ولهم جماهير تسد عين الشمس وتحالفهم مع المؤتمر الشعبي العام هو الوضع الطبيعي والشراكة الذكية الذى افتقدها حزب المؤتمر الشعبي العام منذ تأسيسه وبعد الوحدة 1990م مضيفا هم اصحاب بلاد مهما دارت ماكينة الاعلام الخليجيين بمفردة “الحوثيين ” الاعلام الذى لا يوقظ فكرة ولا يهذب شعور ويهين كل من يشاهده عبر العالم…ورسب في معركة الاعلام تماما .

ووجه السياسي السوداني عادل الأمين سؤالا للمبعوث الأممي ولد الشيخ الذي يدعو الطراف الوطنية لتنفيذ القرار 2226كيف يمكن تطبيق هذا القرار في المناطق الواقعة تحت سيطرة الفصائل الموالية للتحالف.

وقال الأمين: كيف سيسري القرار 2216 في الجانب الاخر من اليمن “عدن” الذى قيل انها محررة ..كيف سيتم دمج الاجانب المسلحين من كل الملل والنحل والدواعش والقاعدة والجنجويد والجيش السعودي والاماراتي في الجنوب من غير اليمنيين في الجيش اليمني ولمن يسلموا سلاحهم ؟

وعن خطة الأمم المتحدة التي تضع تسليم محافظة الحديدة شرطا للإفراج عن  رواتب الشعب اليمني المظلوم قال السياسي السوداني الأمين:

  الحديدة مدينة يمنية والدستور جعل صنعاء عاصمة اليمن وليس عدن وهذا ما يجب ان تلتزم به الامم المتحدة وتعيد البنك المركزي الى صنعاء فورا واذا ارادت الامم المتحدة تحديد مصير الحديدة عليها استفتاء اهل المدينة حول من يدير الميناء واحترام خياراتهم وكلهم مسجلين في المفوضية العليا للانتخابات وخاضوا اربعة انتخابات من 1990 حتى 2012 بمنتهى الاناقة وشهدت ذلك بنفسي وبستطيع المؤتمر الشعبي العام وانصار الله اخراج نفس الملايين في الحديدة وفي كل المحافظات اليمنية تماما كما يفعلوا في صنعاء بما في ذلك من أبناء المحافظات الجنوبية وهذه هي الديمقراطية المباشرة التي تعرفها شعوب العالم المتحضر فعلا .. ونحن في عصر العلم والمعلومات وليس العهر الامريكي الصهيوني الرجعي المفضوح والردة الحضارية التي تقودها امريكا “دونالد ترامب” في العالم وفي المنطقة

ودعا الأمين الشعب اليمني إلى تفعيل “المحكمة الدستورية العليا ” التي تدعم المصالحة الوطنية وتفعيل قانون الطوارئ وتجهيز البلد للانتخابات

واختتم الأمين مقاله بالقول: وكان الاجدى لنظام السودان السقيم ان يلتزم الحياد الايجابي الذى التزمته سلطنة عمان او يرسل قضاة دستوريين الي اليمن ويبعدون السعودية والامارات ويساعدون اليمنيين عبر الحوار اليمني| اليمني في العودة الى المسار الديمقراطي من جديد.

ووصف الأمين بعض أحزاب المعارضة السودانية بالنائمة حتى الان في امر اليمن وارسال والجنود المساكين يموتون في صحراء ميدي في شمال اليمن دون داع.

أحدث العناوين

عقب أسبوع من سرقة طقم.. سرقة دبابة من محور تعز

تعرضت دبابة تابعة لمحور تعز الموالي للتحالف للسرقة من داخل معسكر المحور، حسب ما أبلغت وسائل إعلامية، في مشهد...

مقالات ذات صلة