محرقة المخاء

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

كشف المنشور الأخير للصحفي الجنوبي البارز فتحي بن لرزق عن التكلفة الباهظة  التي تدفعها القوات الجنوبية  في مواجهات المخاء مع قوات صنعاء، مما دفع الكثير من المتابعين إلى قراءة هذا الاعتراف بأنه يأت بعد تراجع على الأرض وفشل للقوات الجنوبية هناك في تحقيق أي تقدم يذكر طيلة الأشهر الماضية.

وكان الصحفي الجنوبي البارز فتحي بن لزرق قال في منشور له على صفحته في فيس بوك امس الخميس بأن محرقة المخاء لم تعد ترسل للجنوب الا جثامين العشرات من القتلى والجرحى كل أسبوع.

وبحسب بن لرزق فإن عدن تستقبل كل اسبوع عشرات الجثامين والجرحى، ضحايا معركة ليس لنا فيها ناقة ولا جمل، مناديا هل من ضمير يمكنه أن يقول الحقيقة وأن يرفع صوته ليقول الحقيقة المرة.

وتساءل بن لرزق هل هناك ثمة امانة وضمير لدى إعلاميينا وسياسيينا يستطيعون عبرها ان يقولوا الحقيقة؟ ام ان الجميع استلم ثمن دماء هؤلاء الضحايا؟.

وخاطب بن لرزق أبناء الجنوب الذين يقاتلون في جبهة المخاء: تقاتلون بلا ثمن، بلا ضمانات لقضيتكم، ودونما اعتبار لجرحاكم وشهدائكم.

الجدير ذكره أن هناك حالة سخط في الشارع الجنوبي تجاه ابناء الجنوب المشاركين في جبهة المخاء، ويذهب البعض لاتهامهم بأنهم يخدمون هادي باستغلالهم للتسلق على اكتافهم وتحقيق أهدافه، مضيفين عبر تعليقات على منشور بن لرزق رصدها الخبر اليمني بأن هناك أفراد عادوا من جبهة المخاء بجراح خطيرة ولم تقدم لهم الشرعية شيء.

كما طالب بعضهم ابناء الجنوب بالانسحاب والعودة الى مدنهم.

 

أحدث العناوين

لافروف : إن اقحام اوكرانيا باللعب الجيوسياسية الأميركية ستترتب عليه عواقب وخيمة.

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن حلف شمال الأطلسي يرفض المقترحات الروسية للحد من التوترات، وإنّ جرّ أوكرانيا...

مقالات ذات صلة