اشتباكات بين الشرطة وإسلاميين في باكستان والجيش يلتزم الصمت

اخترنا لك

الخبر اليمني/وكالات:

قالت الشرطة الباكستانية، إن نشطاء تابعين لحزب إسلامي اشتبكوا مع قوات الأمن، اليوم الأحد، لليوم الثاني على مشارف العاصمة إسلام آباد فأحرقوا سيارات قبل أن ينسحبوا إلى مخيم اعتصام أقاموه قبل أكثر من أسبوعين.

على الرغم من أن الحكومة المدنية أمرت الجيش مساء أمس السبت، بتقديم المساعدة لاستعادة النظام قال شهود إنهم لم يروا أي قوات عسكرية في المنطقة المحيطة بمخيم الاعتصام في فيض آباد على مشارف العاصمة.

ولم يرد المركز الصحفي للجيش على أسئلة عن الأمر الذي أصدرته الحكومة.

وذكرت تقارير إعلامية أن ستة أشخاص على الأقل قتلوا أمس السبت، عندما حاول عدة آلاف من الشرطة وقوات الأمن فض اعتصام متشددين أغلقوا الطريق الرئيسي إلى العاصمة مطالبين بإقالة وزير القانون والعدل لاتهامهم له بالتجديف.

وذكرت مستشفيات أن ما يزيد عن 150 شخصا أصيبوا في اشتباكات أمس.

وقال مفتش الشرطة أمير نيازي في حديث له مع وكالة رويترز أن 80 من أفراد قوات الأمن بين الضحايا.

أحدث العناوين

UAE Air Force Continues Hit “Islah” Positions in Shabwa

The UAE drones on Thursday continued to launch air strikes on the sites of the “Special Security Forces” affiliated...

مقالات ذات صلة