مصادر فلسطينية: نرفض الإملاءات وواشنطن تحاول النزول عن الشجرة

اخترنا لك

الخبر اليمني/الميادين:

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أنّ مكتب البعثة الفلسطينية في واشنطن سيواصل العمل، لكنه سيتم فرض قيود على تفعيله، وسيعمل المكتب لمدة 90 يوماً أخرى، وبعدها يمكن للرئيس الأميركي دونالد ترامب أن يقرر تمديد العمل فيه، بادعاء أنه “حيوي للمفاوضات” بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

ويضع هذا البيان حداً للأزمة التي بدأت في الأسبوع الماضي، عندما أعلن وزير الخارجية ريكس تيلرسون أنه قد يتم إغلاق المكتب بسبب دعوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى محاكمة مسؤولين إسرائيليين في محكمة الجنايات الدولية في لاهاي.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية لصحيفة “هآرتس” إن القانون الأميركي الذي يحدد نشاط الوفد الفلسطيني ينص على إمكانية إغلاق المكتب إذا توجه الفلسطينيون إلى محكمة العدل الدولية، لكن القانون نفسه يسمح للرئيس الأميركي بتمديد نشاطه كل 90 يوماً على أساس أنه “ضروري” لإجراء “مفاوضات هادفة” بين إسرائيل والفلسطينيين، مضيفاً أن الإدارة تأمل في أن تجري هذه المفاوضات خلال 90 يوماً بين الجانبين، الأمر الذي سيمكّن الرئيس ترامب من تجديد عمل المكتب.

المسؤول أوضح أن “نحن متفائلون بأن تكون العملية الدبلوماسية قد وصلت إلى مرحلة هامة ومتقدمة بما فيه الكفاية في نهاية فترة ال 90 يوماً”.

ولفت المصدر إلى أنه خلافاً لما قيل في بعض التقارير، الأسبوع الماضي، فإن الإعلان عن إغلاق البعثة “لا يقصد به الضغط على الفلسطينيين الذين تجري معهم محادثات مفيدة حول طريق التوصل إلى اتفاق سلام شامل”.

الى ذلك، فقد وصفت مصادر في القيادة الفلسطينية البيان الأميركي بأنه “محاولة للنزول عن الشجرة”.

وقال مقربون من عباس إن إدارة ترامب تتحدث عن دفع العملية السياسية، لكنها لم تقدّم حتى الآن أي وثيقة أو مبادرة.

أحدث العناوين

كرمان: الحوثيون سيستولون على كامل اليمن خلال فترة وجيزة

قالت الناشطة والقيادية الإصلاحية توكل كرمان، الخميس، إن قوات صنعاء ستستولي على كامل اليمن خلال فترة وجيزة من صعدة...

مقالات ذات صلة