بوادر التفكير بالانتحار

اخترنا لك

الخبر اليمني/منوعات:

هل تعلم أن حوالي مليون شخص يموتون سنويا بسب الانتحار؟

هذا ما أوردته منظمة الصّحة العالمية في إحصاءاتها لعام 2015! نحن نتحدث عن ظاهرة يزداد انتشارها في زمن تفاقمت فيه الأزمات الإقتصادية والأمنية والفساد الأخلاقي والانحلال الأسري.

ما هو الانتحار؟

هو فعل إنهاء الشخص لحياته عمداً, وهذا الفعل يؤثر سلباً وبشكل مأساوي على كل الأشخاص المحيطين بالشخص المُنتحر.

على عكس ما يعتقد عامة الناس فإن الانتحار أضحى ظاهرة شائعة, وكلما تعمقنا أكثر في فهم تفاصيل الانتحار وأسبابه كلما استطعنا الحد من انتشاره ومنع حدوثه.

ماهي المعتقدات الخاطئة والشائعة عن الانتحار؟

1-الشخص الذي يُقدم على الانتحار يريد الموت فعلياً.. هذا معتقد خاطئ, هو يريد إنهاء الألم الذي يعاني منه, لكنه اختار الطريق الخطر والخاطئ.

2-الشخص الذي ينوي الانتحار ليس أنانياً ولا ضعيفاً ولا يريد الاستعطاف أو الإهتمام, غير صحيح,  90% من حالات الانتحار سببها الرئيسي أحد أنواع الأمراض النفسية كالشعور بالوحدة والإكتئاب.

3- الأشخاص الذين ينتمون لطبقة إقتصادية معينة معرضون أكثر من غيرهم للإقدام على الانتحار, غير صحيح, جميع الأشخاص معرضون لهذه الظاهرة.

4-الحديث عن الانتحار بين شخصين قد يدفع الشخص الثالث ( المُستمع ) للانتحار!

بل على العكس فإن النقاش وطرح الأسئلة  قد يقلل من القلق ومنع السلوك الانتحاري.

5-التفكير بالانتحار أو تمني الموت يدل على حتمية الانتحار, غير صحيح إطلاقاً.

6-نقاش الشخص (الذي ينوي الانتحار) مع الأصدقاء أو المقربين عن الانتحار لا يؤدي إلى فعل الانتحار هو معتقد خاطئ, فمعظم الأشخاص الذين يحاولون أو يقومون بالانتحار عبّروا عن نواياهم بشكل مباشر لفظي أو بشكل غير مباشر قبل الانتحار.

ما هي الإشارات التحذيرية التي يجب التنبه لها؟

عادة, معظم الذين يُفكرون بالانتحار يُظهرون بعض الإشارات على ذلك, هي حالات قليلة لا يُظهر فيها الشخص الذي يريد الإقدام على الانتحار أي إشارات. نصف الأشخاص الذين أقدموا على الانتحار قاموا بزيارة طبيب أومعالج نفسي خلال شهر من الانتحار. وأبرز ما يمكن أن يلاحظ عليهم هو اليأس الواضح وبدرجات عالية, وتغييرات في نمط الحياة.

المؤشرات التحذيرية تشتمل على:

  • فقدان الأمل والتعبير عن الرغبة في الموت, كأن يقول الشخص: ليس هناك سبب لوجودي في هذه الحياة أو لا أجد سبباً يجعلني أرغب بالعيش.
  • الشعور بألم لا يمكن تفسيره أو تحمله
  • شعور الشخص بأنه مُحاصر
  • زيادة استهلاك الكحول والمخدرات
  • شعور الشخص بأنه عبء على الآخرين
  • الإنسحاب أو فقدان الاهتمام بمعظم الأنشطة الحياتية اليومية
  • التّصرف بتهوّر
  • الشعور بتقلبات مزاجية حادة ومفاجئة

10-التخلي عن ممتلكات شخصية كانت تعتبر ذات أهمية

11-الاهتمام المفاجئ بموضوع الموت والاستعداد له بكتابة الوصية

ماهي عوامل الخطر التي تؤدي إلى الانتحار؟

إن الناس وعلى اختلاف أعمارهم , أجناسهم, أعراقهم, مستوياتهم الإجتماعية أوالإقتصادية فإنهم جميعاً عرضة لخطر الانتحار, وأكثر ما يشكل خطراً عليهم هو وجود سلوكيات إنتحارية أو محاولات سابقة لذلك.

عوامل الخطر تُقسم إلى شقين:

  • معظم الأشخاص الذين حاولوا الانتحار يعانون من أحد الأمراض النفسية, أغلب هذه الأمراض يمكن علاجها ومنها:
  • الإدمان ( المخدرات أو الكحول أو الأدوية المهدئة )
  • الاكتئاب Depression
  • الفصام schizophrenia

 

  • عوامل خطر أخرى ومنها:
  • تاريخ عائلي للانتحار
  • ألم مزمن أو مرض عُضال
  • حدث مؤلم حصل للشخص كفقدان شخص عزيز منذ زمن غير بعيد
  • معايشة أحداث صادمة ومتتابعه trauma أو التعرض للإساءة النفسية abuse

النساء أكثر عرضة لمحاولة الانتحار, إلا أن معدل نجاح هذه المحاولات عند الرجال يعتبر أعلى نسبياً. الأشخاص الذين تخطوا سن الـ 65 عاما هم أيضاً عرضة لخطر محاولة الانتحار.

ما هي الأثار السلبية للانتحار؟

أولاً, الأثار المترتبة على الشخص الذي حاول الانتحار وفشل:

فإنه سيشعر إما بالإكتئاب أو بالخجل وعقدة الذنب , ينبع هذا الشعور لأنه فشل في تنفيذ مخططه ولأنه خيب أمال من يحبهم.

ثانياً, الآثار المترتبة على العائلة:

العائلة أو الأصدقاء المقربين من الشخص الذي حاول الانتحار سيعانون من القلق ويصبحون أكثر حرصاً اتجاهه خوفا من فقدانه.

أما إن نجحت محاولة الانتحار فإن أفراد العائلة سيعانون من الحزن والأسى لفقدانهم شخصاً عزيزاً  طوال حياتهم . هو خليط من المشاعر كلوم النفس على التقصير والشعور بعقدة الذنب بالإضافة للحزن. هذا الحدث الأليم سيتسبب باضطرابات ما بعد الصدمة Post traumatic stress disorder وبالتأكيد نتائج نفسية سلبية كالإكتئاب.

الأمر لا يتوقف عند هذا الحد, فأي ذكرى تخُص الشخص المُنتحر ستجدد شعور الألم وفقدان الشخص العزيز على قلوبهم كذكرى وفاته أو يوم مولده أو حفل زفافه, لذلك ينصح الأطباء النفسيين أفراد العائلة بعيادتهم لكي يتلقوا الدعم النفسي والعلاجي اللازم لمساعدتهم على التأقلم والعيش وخوفاً عليهم من الانجرار لأفكار إنتحارية للتخلص من حزنهم.

ما هي سبل الوقاية من الانتحار؟ 

  • اطلب المساعدة:

سواء كنت أنت من يعاني من أفكار انتحارية أو شخص تعرفه.

  • تحدث عن الأمر:

عندما تشعر أن الشخص المُقرّب منك يفكر بإنهاء حياته بادر بالسؤال عن هذا الأمر. لاشك بأن التحدث عن فكرة الانتحار مع الصديق أو أحد أفراد العائلة يعد أمرا صعباً جداً, لذلك يمكنك الإستفادة من الطرق التالية لبدء الحوار:

  • ألاحظ تغيّرات غريبة في تصرفاتك ! أريد أن أستخبر عن ظروفك وأحوالك ؟
  • أريد الاطمئنان عليك, أنا قلق لأنك لم تكن على طبيعتك في الآونة الأخيرة !
  • لماذا هذا الحزن البادي عليك ؟
  • كيف يمكنني مساعدتك ؟ أريد أن أكون بجانبك دوماً !
  • هل فكرت بالشخص المناسب لتطلب منه المساعدة في حل مشكلتك ؟
  • أود أن أساعدك رغم أني لا أعلم سبب تغيّر مشاعرك أو تفهّمها !
  • أريد أن أؤكد لك بأن كل هذا الحزن سيتغير حتى إن كنت غير مؤمن بما أقول !
  • كن على ثقة بأنك تستطيع تحمل أصعب الظروف, كلما شعرت بالاستسلام قل لنفسك بأنك تستطيع التحمل ! أستطيع أن أتحمل حياة يوم جديد, ساعة جديدة أو حتى دقيقة .. أنا أستحق الحياة.
  • تذكر هذه النصائح :
  • كن على يقين أن لكل مشكلة حل ولا يمكنك أن تعالجها دوماً بمفردك
  • لا تلم نفسك
  • لا تُبق أفكارك الانتحارية سراّ
  • خذ الموضوع على محمل الجد
  • استجب بسرعة:

إذا لاحظت أن الشخص قد بدأ يرسم خطة للانتحار فعليك بتقييم الوضع وأخذ الأمر على محمل الجد ومراقبته, فالأشخاص الذين رسموا خُطة للإنتحار هم أكثر جرأة في اتخاذ قرار إنهاء حياتهم.

  • كن سباقاً, اتصل بالشخص الذي تخشى عليه, لا تنتظره ليتواصل معك
  • احصل على استشارة من أهل الاختصاص ( كالطبيب النفسي )
  • اتصل بالطبيب أو المُختص ( إن كان الشخص يزور عيادة طبيب نفسي ) في حال بدت محاولة الانتحار وشيكة واستوضح منه طريقة منعه من الانتحار.
  • لا تدع الأدوات الخطرة بين متناول يد من ينوي الانتحار تحت أي ظرف كان ( كالسكاكين , السلاح , المخدرات .. )
  • استمر بالعلاج :

هي نصيحة للشخص الذي يعاني اضطراب نفسي بسبب أفكار انتحارية أو لصديقه الذي يتابع حالته الصحية. تأكد من متابعة تناول الأدوية في وقتها الصحيح, لا تتوقف عن تناول الأدوية بشكل مفاجئ دون استشارة الطبيب.

  • ضع خطة أمان safety plan

يمكنك تفادي وقوع الانتحار لشخص تشك أنه سيقدم على هذا الفعل بمراقبة تصرفاته, أو ربما محاولة التخفيف عنه ومرافقته كل الوقت عندما يمر بذكرى رحيل شخص مقرب أو المرور بأزمة عاطفية.

كان الطب معدوماً فأوجده أبقراط, وميتاً فأحياه جالينوس, ومشتتاً فجمعه الرازي وناقصاً فأكمله ابن سينا. الانتحار ليس الحل الصحيح للمشكلات الصعبة, اللجوء لأهل الاختصاص من الأطباء هو الحل, كن على ثقة بأن الأمراض النفسية لها علاجات شافية ويمكنك تخطيها, حتى إن كان حلّ  المشكلة التي نعاني منها صعب ومعقّد لا تقم بالتهور وإنهاء حياتك ففسحة الأمل دائماً موجودة إن بحثنا عنها بشكل صحيح. أنت تستحق الحياة بين من تحب من أهلك والمقربين فلا تفوت على نفسك هذه الفرصة.

أحدث العناوين

صفقة معين والزبيدي تطيح بعددا من المسؤولين في حكومته

ابرم  رئيس المجلس الانتقالي، عيدروس الزبيدي ، الأحد ، صفقة مع معين عبدالملك، رئيس الحكومة الموالية للتحالف، من شانها...

مقالات ذات صلة