مسشفيات لا تصلح أن تكون عيادات بيطيرية.. جيزان مدينة مهمشة “تقرير خاص”

اخترنا لك

الخبر اليمني/جيزان:

لا شيء يربط مدينة جيزان أو ما أصبح يسمى جازان بالمملكة العربية السعودية سوى الأعلام الخضراء التي تنصب على المؤسسات الحكومية ومدراء هذه المؤسسات الذين تصدرهم المملكة إلى المدينة الجنوبية من كل المدن فوظائف الدرجة الأولى محرمة على الجازانيين مهما كانت مؤهلاتهم.

إنهم مواطنون من الدرجة الثانية ، النظام السعودي يريد الأرض ولا يريد أهلها، وهذا هو السبب الذي يرجع إليه الجيزانيون كل مشاكلهم حيث يرون أن النظام السعودي يمارس ضدهم تمييزا عنصريا ويسعى لطمس ثقافتهم القديمة التي ترتبط بالقبيلة اليمنية وعاداتها وتقاليدها.

أحد أبرز المشاكل التي يعاني منها أبناء جيزان والتي استطاع الخبر اليمني أن يصل إليها عبر أكثر من مصدر في المدينة هي التدني الحاد في الخدمات الصحية وإهمال السلطات المحلية للمستشفيات والوحدات الصحية بشكل عام وهي حالة جعلت كبار السن في جيزان يوصون أبناءهم بعدم أخذهم إلى المستشفيات وتركهم يموتون في المنازل.

يقول المواطن علي الحقوي” إن فسادا كبيرا متعمدا في  الشؤون الصحية بمنطقة جازان.

هذا الفساد تسبب بفقدان أهالي المرضى لمرضاهم كما يقول الحقوي، إنهم يدخلون أسوأ المستشفيات في العالم حسب تعبير المواطن الجازاني محمد الجابري، ووفقا للجابري فإن من بين المستشفيات في جازان ما لا يصلح لأن يكون عيادة بيطرية كمستشفى الطوال، ومستشفى صامطة ومستشفى أحد المسارحة.

وما يزيد المعاناة هو أن مطالبات المواطنين وشكاويهم لا تلقى أي صدى من السلطات المحلية في جازان، بينما تستنزف السلطات ثرواتهم بشكل جائر.

لقد أصبحت أمنية المواطن الجازاني الذي ينتسب إلى أغنى دولة في العالم في مطلع كل عام أن تلتفت دولته إلى نظامه الصحي لعله يحظى برعاية صحية تبقيه على قيد الحياة.

يقول المواطن محمد الفيفي إن ما يتمنهاه في مطلع هذا العام هو أن تلتفت الدولة إلى التلاعب الحاصل في وزاره الصحة و المستشفيات الحكوميه في منطقه جازان و كذلك بقية الدوائر الحكوميه ستجد العجب و كأننا في أفقر الدول خدمة.

 

متسشفيات جازان..شكل رائع ومضمون مميت

في الثامن والعشرين من ديسمبر الماضي فتتاح قسم الطوارئ بمستشفى الملك فهد المركزي في جازان بسعة ٢٧سرير وذلك بعد الإنتهاء من مشروع إعادة التأهيل والتطوير وإضافة عيادات فرز ومختبر وصيدلية وغرف عزل وغرفة عمليات صغرى.

يقول مواطن رمز لاسمه بـ “النشمي: هذا المستشفى مقبرة المستشفيات الحديثة ، متسائلا إلى متى والأرواح تزهق ..

وأضاف: العشوائية والتخبط منهج السلطات السعودية ويا أبناء جازان لكم الله فليس لكم مستشفى دولي مجهز ومعد جيدا.

في ذات السياق تقول المواطنة ساره المالكي من  مواطني محافظة بني مالك -الداير إن مستشفى المحافظة من أسوأ المستشفيات من جميع النواحي سواء  سوء الخدمات الصحية أو النظافة أو الخبرة. وتضيف المالكي: هم مو شاطرين الا بالمشاركة في الأنشطة والفعاليات أمام الاعلام من أجل السمعة بينما مايمس المواطن وخدمته فمهمل نهائيا وليس في قاموسهم..!

 

لن تصدق.. في جيزان لا يوجد مستشفى نساء وولادة

 

لن تصدق أن منطقة جازان التي تحكمها المملكة العربية السعودية حتى الآن لا تحتوي على مستشفى متخصص في النساء والولادة، لكن هذه هي الحقيقة، فبحسب استطلاع للرأي على تويتر في حساب شكاوي جازان تساءلب 40 % ممن شملهم الاستطلاع لماذا نحن بلا مستشفى نساء وولادة. إنه شيء مثير للاستغراب بالفعل وحتى أبناء جازان لا يجدون له تفسيرا سوى التمييز العنصري من قبل النظام السعودي إزاءهم ورغبة النظام بوفاة المواليد الجدد.

“يقول المواطن محمد محمد:  واقع مؤلم نعيشه ونسكت لأنه لاسامع لنا منطقة جازان نحن بدون مستشفى نساء وولادة نحن بدون مستشفى أطفال وعدادات المياة مركبة من سبع سنوات زينة ولم تعمل حتى الآن مستشفى صامطة ضايع وفيفا غير مسفلت طريقها والداير تبكي بعد المسافة”.

بحسب المواطن اسماعيل الحكمي فإنه تم إقرار بناء مستشفى تخصصي قبل 12 عام غير أنه لم ير النور حتى الآن،

https://twitter.com/yp64bdQHV4OE94L/status/944125910395113473

 

أحدث العناوين

عدن.. شكوى من سحب البنك المركزي التابع لهادي فئات العملة الجديدة من المحلات دون تعويض

شكا عدد من ملاك المحلات التجارية في محافظة عدن، اليوم الخميس، من تبعات قرار سحب البنك المركزي التابع لهادي...

مقالات ذات صلة