سلطات صنعاء توجه بالإفراج عن معتقلين على ذمة أحداث ديسمبر بينهم جليدان والمشرقي

اخترنا لك

الخبر اليمني/صنعاء

وجه رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى (أعلى سلطة سياسية في صنعاء) بالإفراج  عن وزير الاتصالات السابق جليدان محمود جليدان والشيخ مبخوت المشرقي الذين شاركوا في أحداث الفتنة  الاخيرة التي شهدتها صنعاء مطلع ديسمبر من العام الماضي والتي انتهت بمقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح وعارف الزوكا.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم  بمحافظة عمران ومشائخ قبيلة حاشد بصنعاء.

وفي اللقاء أشاد الصماد بالمواقف الوطنية لقبيلة حاشد في الدفاع عن الثورة والجمهورية بحسب حديثه.

وقال الصماد ” سعداء بالالتقاء بكم ونقدر مواقف قبيلة حاشد في الدفاع عن الثورة والجمهورية والوحدة، فلقد كانت مواقفها مشرفة ونتذكر رموزها ومناضليها في مختلف المراحل الوطنية”.

وفي معرض حديثه عن قبيلة حاشد أكد الصماد: ” حاشد أكبر من أن يشوهها الخونة والعملاء بأفعالهم التي لا تمت لليمن والشعب والقبيلة بصلة ” ..مشيرا أيضا أن ” قبيلة حاشد كما كل قبائل اليمن ضحية لمؤامرة المعتدين ومن أرادوا أن تبقى اليمن وقبائله رهن مشاريعهم الضيقة والصغيرة”.

وكشف الصماد عن محاولات دول التحالف جر قبيلة حاشد إلى مربع الفتنة والعنف والفوضى، مشيرا  إلى أن هذه المحاولات فشلت بوعي أبناءها المخلصين. مضيفا بقوله :” قبيلة حاشد ستظل صاحبة المكانة المميزة بين القبائل اليمنية التي لا يمكن أن ترهن وعيها إلا لله وللوطن ويراهن عليها في بناء المستقبل الذي يستحقه الشعب اليمني”.

 

أحدث العناوين

هجوم باليستي ودرونز مستمر على السعودية

قال المتحدث الرسمي باسم قوات صنعاء العميد يحيى سريع إن قواتهم نفذت عملية هجومية واسعة ونوعية ردا على تصعيد...

مقالات ذات صلة