أبرز ما ورد في تقرير فريق الخبراء بشأن اليمن

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

أكد فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة المعني بشأن اليمن  أن  الحسم العسكري في الحرب اليمنية يبدو مستحيلا ولا يمكن لأي طرف من الأطراف أن يحقق انتصارا ساحقا على الطرف الأخر.

وقال الفريق في تقريره للعام 2017م إن المدنيين هم من يدفعون ثمن التعقيدات في مسار الحل السياسي، مشيرا إلى أن اليمن كدولة يكاد أن يكون قد ولى عن الوجود وتحول إلى دويلات متحاربة.

ولفت التقرير إلى أن اقوات تعمل بالوكالة أنشأتها وتمولها دول التحالف وتسعى إلى تحقيق أهداف خاصة بها في الميدان، كما تنشط الجماعات الإرهابية في المناطق التي يسيطر عليها التحالف، ويدير التحالف بشكل مباشر معسكرات عديدة خارج سلطة حكومة هادي التي أضعفت إلى حد بعيد.

وحقق الخبراء في 10 جرائم ارتكبها التحالف خلال العامم 2017م مؤكدين أنها كشفت عدم الالتزام بالمواثيق الدولية الإنسانية، هذا بالإضافة إلى وجود معتقلات سرية وغير قانونية تديرها دولة الإمارات.

وتطرق تقرير الخبراء إلى الأحداث التي شهدتها العاصمة صنعاء في شهر ديسمبر الماضي وذلك على الرغم من عدم تمكنه من الوصول إلى صنعاء، وقد استند في بعض المعلومات على أخبار نشرتها مواقع إخبارية تنتمي إلى الطرف المناوئ للحوثيين، من بينها أن الحوثيين اقتحموا منزل رقية الحجري شقيقة زوجة صالح، وأعدموا وزير الاتصالات السابق جليدان محمود جليدان وهو ما ثبت عدم صحته حيث أطلق الحوثيون الشيخ جليدان.

واتهم التقرير الحوثيين بتجنيد الأطفال، غير أنه قال أن السبب في لجوء الأطفال إلى الالتحاق بصفوف التجنيد هو انقطاع صرف المرتبات لموظفي الدولة من قبل البنك المركزي الذي تم نقله من سلطة الحوثيين إلى سلطة الشرعية.

وحيث يتهم التقرير الحوثيين بالحصول على أسلحة من إيران، يؤكد فريق الخبراء أنه لم يحصل على أي دليل يكشف مصدر هذه الأسلحة، ولا الطريقة التي “هربت بها”، لافتا إلى أن الإمارات التي زعمت أنها ضبطت أسلحة مهربة إلى اليمن لم تقدم أيضا أي دليل على ذلك رغم المطالب المتكررة من قبل الفريق.

وأكد التقرير أن صنعاء قصفت العاصمة السعودية الرياض بصاروخ باليستي تأكد وصوله عشية وصول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إليها في 19 مايو 2017م.

 

 

 

 

أحدث العناوين

شاهد لحظة تحديد إحداثيات أحد منازل صالح لقصفها من قبل التحالف

نشر الصحفي السابق في مكتب هادي أنيس منصور في الرياض صورة خطيرة تظهر لحظة تحديد إحداثيات لقصفها من قبل...

مقالات ذات صلة