لافروف:دعوة مجلس الأمن لإيقاف التقدم في إدلب إنقاذ الجمعات الإرهابية

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

اعتبر  وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الإثنين، أن الدعوات لوقف تقدم الجيش السوري في إدلب أن الهدف منها إنقاذ تنظيم “جبهة النصرة”.

وقال لافروف: “تجري الآن مناقشات ساخنة في الأمم المتحدة حول المشاكل الإنسانية في الغوطة الشرقية وفي إدلب، وتطرح دعوات في مجلس الأمن للجيش السوري الحكومي لوقف عمليات التقدم هناك، هناك مبادرة لإعلان التوقف لشهر على الأقل لتهدئة الأوضاع وإيصال المساعدات الإنسانية”.

وأوضح لافروف: “المشكلة أن من يتحكم بالأمور في إدلب والغوطة الشرقية هي “جبهة النصرة” المنظمة التي اعتبرها مجلس الأمن منظمة الإرهابية”.

وأكد أن الجيش السوري والقوات الفضائية العسكرية الروسية التي تدعمه هما الوحيدان اللذان يحاولان قمع هذه المنظمات الإرهابية مثل تنظيم “القاعدة” و”جبهة النصرة” ومن يتعاونون معها.

أحدث العناوين

كرمان: الحوثيون سيستولون على كامل اليمن خلال فترة وجيزة

قالت الناشطة والقيادية الإصلاحية توكل كرمان، الخميس، إن قوات صنعاء ستستولي على كامل اليمن خلال فترة وجيزة من صعدة...

مقالات ذات صلة