صنعاء تنفذ وعدها باستهداف المنشآت الحيوية السعودية وتقصف أهم شركة نفطية | صواريخ صنعاء تدمر الاقتصاد السعودي

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

بعد 3 أيام من العملية الصاروخية التي وصفت بالنوعية والتي أطلقت فيها 7 صواريخ دفعة واحدة منها 4 على مطار الملك خالد في الرياض.، جددت قوات صنعاء استهداف المنشآت الحيوية السعودية بالصواريخة الباليستية، مدشنة مرحلة وصفها قادتها العسكريين بمرحلة الردع.

وحيث كانت قوات صنعاء الصاروخية قد وجهت دعوتها إلى الشركات الأجنبية والعاملين في المنشآت النفطية للابتعاد عن هذه المنشآت كونها أصبحت هدفا عسكريا، فقد استهدفت مقر شركة آرامكو النفطية في جيزان بصاروخ باليتسي نوع بدر1 لتضع الاقتصاد السعودي المعتمد على النفط بنسبة 90% على محك الخطر.

ووفقا لوسائل إعلامية تابعة لصنعاء فإن الصاروخ أصاب هدفه بدقة، ويأتي في إطار الرد على استمرار حرب التحالف.

في مقابل ذلك وككل مرة تطلق قوات صنعاء صاروخ باليستي على السعودية قالت وسائل إعلام سعودية إن الدفاعات الجوية اعترضت الصاروخ الباليستي الذي أطلق على آرامكو جيزان.

وكانت وكالة اسوشيتد برس ووسائل إعلام دولية أخرى قد طعنت في مصداقية الإعلام السعودي مؤكدة فشل الدفاعات الجوية في اعتراض أي من صواريخ صنعاء.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تستهدف فيها قوة صنعاء الصاروخية فرعا لشركة آرامكو فقبل أيام استهدفت فرع آرامكو في نجران بصاروخ من نوع بدر 1 الباليستي أيضا وقد كان ذلك الاستهداف إزاحة للستار عن هذه المنظومة من الصواريخ.

ومن شأن استهداف آرامكو والمنشآت الاقتصادية السعودية أن يكبد الرياض خسائر فادحة خصوصا أنها ستصبح بيئة خطرة على المستثمرين.

 

 

*الصورة من الإرشيف

أحدث العناوين

المبعوث الأممي يلتقي رئيس وفد صنعاء في مسقط

التقى المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، الثلاثاء، برئيس وفد صنعاء في المفاوضات السياسية محمد عبد السلام، بمعية عدد من...

مقالات ذات صلة