سوريا.. خروج 1500 مسلح من جيش الإسلام من بلدة الضمير

اخترنا لك

الخبر اليمني/وكالات:

قالت وكالة “سانا” السورية الرسمية اليوم الخميس ببدء عمليات إخراج مسلحي “جيش الإسلام” وعائلاتهم من مدينة الضمير في منطقة القلمون بريف دمشق باتجاه جرابلس، تنفيذاً للاتفاق الذي تمّ التوصل إليه مع الحكومة السورية والقاضي بإخراج العناصر المسلحة، وتسوية أوضاع الراغبين بالبقاء، وذلك بعد تسليم أسلحتهم تمهيداً لعودة جميع مؤسسات الدولة إلى البلد، وفق ما ذكرت الوكالة.

وأوضحت “سانا” إلى أنه تمّ تجهيز 4 حافلات بدأت تقل عدداً من مسلحي “جيش الإسلام” والبالغ عددهم حوالى 1500 عنصر ونحو 3500 فرداً من عائلاتهم.

وينص الاتقاف على تسليم المسلحين أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة للجيش السوري قبل إخراجهم إلى جرابلس. وذكرت الوكالة أن الجيش سيدخل إلى البلدة بعد إخراج المسلحين منها لتمشيطها وتطهيرها من الألغام التي زرعها المسلحون ومن ثم إعادة تفعيل جميع مؤسسات الدولة فيها.

وكان زعيم فصيل “مغاوير الصحراء” محمد شعبان الملقب بـ”الضبع” قد أعلن أمس الأربعاء وضع عناصره تحت تصرف قيادة الجيش.

وذكر أحد ضباط الجيش السوري في حديث لوكالة “سانا” أن من بين الأسلحة التي سلمها مسلحو تنظيم “جيش الاسلام”رشاشان عيار 32 مضادان للطائرات بالإضافة إلى بعض الأسلحة الفردية والخفيفة، مضيفاً أن عدد الإرهابيين المقرر إخراجهم من الضمير يبلغ 1500 مسلح إضافة إلى عائلاتهم ليبلغ العدد الإجمالي لهم نحو 5 آلاف.

وأشار الضابط في الجيش السوري إلى أن وحدات من الجيش ستدخل إلى البلدة بعد إخراجهم لتمشيطها وتطهيرها من الألغام.
ويأتي الاتفاق بإخراج الإرهابيين من بلدة الضمير بعد 4 أيام من خروج آخر دفعة من مسلحي”جيش الإسلام”من مدينة دوما إلى جرابلس، حيث دخلت بعد ذلك وحدات من قوى الأمن الداخلي إلى مدينة دوما لتعزيز الأمن والاستقرار داخل المدينة.

.

أحدث العناوين

Fearing the “Cole massacre,” America confirms restricting its forces in the Red Sea

The success of Yemen in testing its latest naval weapons on Thursday has raised new American concerns.Exclusive - Al-Khabar...

مقالات ذات صلة