شبح الإفلاس والخسائر يلاحق شركات الطيران الإماراتية

اخترنا لك

الخبر اليمني/وكالات:

قال خبراء في مجال الطيران أن شبح الإفلاس والخسائر يلاحق شركات الطيران الإماراتية لاسيما بعد دخولها في الحرب مع التحالف التي تقوده السعودية على اليمن منذ مارس 2015 .

وأعلنت شركة “الاتحاد للطيران”، في 10 أغسطس 2017، أن قيمة خسائرها عن عام 2016 قد بلغت 1.87 مليار دولار؛ نظراً إلى تراجع قيمة أصولها وضعف عائدات استثماراتها الخارجية.

ويرى اقتصاديون وخبراء في مجال الطيران أن عام 2017 قد أذاب بريق شركات الطيران الإماراتية تحت وطأة وقسوة الخسائر مع تراجع الأرباح السنوية ، حيث شملت خسائر الشركة شطباً بقيمة 800 مليون دولار لقيمة استثماراتها في شركات الطيران الأخرى.

وتؤكد مؤسسة “إياتا” أن شركة الاتحاد للطيران -مقرها أبوظبي- تعرضت لأسوأ نمو خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2017؛ إذ لم تنمُ الرحلات بين الشرق الأوسط والولايات المتحدة على أسس سنوية، بحسب ديفيد أوكسلي، الخبير في “إياتا”، وفق ما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وتوقفت أنشطة “إير برلين”، وهي من أكبر استثمارات ” طيران الاتحاد”، خلال أكتوبر الماضي، في حين من المستبعد أن تتسلم “أليطاليا”، وهي الشركة الأهم، أي طائرة في ظل استمرار إجراءات إشهار إفلاسها.

أحدث العناوين

فرنسا | مسيرات متواصلة دعماً لغزّة

خرج ما لا يقل عن ألف متظاهر مؤيد للفلسطينيين إلى شوارع باريس للمساء الثالث على التوالي للاحتجاج على القصف...

مقالات ذات صلة