حقيقة طرد قوات طارق صالح من معسكر خالد

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

بلغت الخلافات بين القوات التابعة لطارق محمد عبدالله صالح (حراس الجمهورية) وقوات العمالقة الجنوبية ذروتها يوم أمس الأربعاء في جبهة الساحل الغربي لمحافظة تعز، حيث قامت قوات العمالقة بطرد القوات التابعة لطارق صالح من معسكر خالد في مديرية موزع وتوعدوا بالتعامل الصارم مع أي تدخل منه في شؤون الجبهات.

واندلعت الخلافات بين قوات العمالقة وقوات طارق صالح على إثر قيام قوات طارق صالح بالتقاط صور في مدخل مدينة البرح والقول أنها هي من قامت بالسيطرة عليها على الرغم من عدم مشاركتها في المواجهة.

وقال مصدر عسكري إن قوات طارق غادرت معسكر خالد بن الوليد بعد توتر ساد بينها وبين  ألوية العمالقة مشيرا إلى أن هذه التوترات بلغت حد الصدام حيث أسفرت عن إحراق عربة عسكرية تابعة لقوات طارق ومقتل عدد من الأفراد من الطرفين.

وقالت صحيفة الأيام الصادرة في عدن إن التحالف أوقف مشاركة قوات طارق صالح في عمليات الساحل الغربي، وذلك لإخفاق قواته في تحقيق أي نتائج.

ولم تعلق قوات طارق على هذه الأنباء حتى هذه اللحظة غير أن منشورا على صفحة حراس الجمهورية الرسيمة أكد وجود خلاف بين قوات طارق والعمالقة، حيث قالت الأخيرة إن طارق صالح يسرق انتصاراتها.

 

أحدث العناوين

الأمم المتّحدة تحذّر من “سخط شعبي” إذا تجاهل طرف التحالف “مبادرة صنعاء” لفتح طرقات تعز

كشفت مصادر خاصة في مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن "هانز غروندبرغ" عن سبب قبول "وفد التحالف" في مفاوضات "فتح...

مقالات ذات صلة