مسؤول عسكري رفيع في صنعاء يبعث برسائل إلى العالم حول أمن الملاحة الدولية

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات خاصة:

أكد مدير التوجيه المعنوي بوزارة الدفاع التابعة لحكومة صنعاء ، العميد يحيى سريع أن القوة البحرية استهدفت بارجة الدمام السعودية في السواحل اليمنية ، نافيا مزاعم التحالف باستهداف ناقلة نفط سعودية في المياه الإقليمية في البحر الأحمر.

وأكد سريع في تصريحات إعلامية رصدها “الخبر اليمني” أن استهداف البارجة السعودية المعادية يأتي في سياق حق الشعب اليمني في الرد المشروع في الدفاع عن النفس وعن العرض والأرض وصد العدوان على الساحل الغربي” مضيفا أن التحالف يلجأ في كل مرة إلى اتهام صنعاء باستهداف ناقلات نفطية لتغطية الجرائم على الشعب اليمني بعدد من الذرائع الواهية”.
وقال سريع :”لقد سبق وأن حذرت القوات البحرية السفن المدنية من الإقتراب من البارجات العسكرية المعادية التابعة لدول العدوان، وطمأن المجتمع الدوالي بأن الممر الملاحي في البحر الأحمر وخطوط التجارة الملاحية العالمية آمنه.

حيث أكد :”ليس هناك أي تهديدات من قبل قوات الجيش واللجان الشعبية أو القوات البحرية اليمنية”، متهما التحالف بتهديد  خطوط الملاحة الدولية بهدف ابتزاز العالم”.
ولفت العميد سريع إلى أن “دول العدوان فوجئت برد قاسٍ وصادم لتلك القوات التي حاولت السيطرة على مدينة الحديدة، وحاولت تنفيذ عدد من الإنزالات العسكرية ولكنها فشلت”، لافتاً إلى أن “دول العدوان حولت الساحل الغربي والبحر الأحمر إلى ساحة حرب، وبالتالي عرضت وتعرض الملاحة الدولية للخطر”.

وتوعد مدير التوجيه المعنوي في وزارة الدفاع في صنعاء قوى التحالف بضربات مؤلمة على كافة المستويات، مؤكداً أن البحرية اليمنية مقبلة على ضرب كل أهداف العدو في كل سواحل وشواطئ الساحل الغربي، وحيثما تواجد العدو.

وكانت القوة البحرية لقوات صنعاء أعلنت صباح اليوم  أنهااستهدفت بارجة الدمام السعودية قبالة السواحل الغربية، والتي تعتبر الأحدث بين سلسلة البوارج التي تستهدفها القوة البحرية منذ إعلان حرب التحالف على اليمن.

أحدث العناوين

اشتباكات عتق العنيفة تصل محيط “معسكر الشهداء” وأنباء عن عودة المحافظ إلى شبوة

تواصلت خلال الساعات الماضية وحتى اللحظة الاشتباكات العنيفة بين فصائل التحالف في مديرية عتق بمحافظة شبوة بعد ساعات قليلة...

مقالات ذات صلة