جبهة النصرة تعدم مواطنين أرادو التسوية مع الدولة السورية

اخترنا لك

الخبر اليمني/وكالات:

قامت جماعة ما يسمى هيئة تحرير الشام – جبهة النصرة التي تصنف بجماعة إرهابية بإعدام اثني عشر شخصاً ذبحاً بالسكين في جبل التركمان شمال مدينة اللاذقية في سوريا.

وذكرت وكالة “تسنيم” عن شهود عيان في مدينة قولهم: “أن الأشخاص اللذين تم إعدامهم كان يحاولون تسليم أنفسهم للجيش السوري، بهدف التسوية التي تم الإعلان عنها من قبل الحكومة السورية بعد إنشاء المركز الروسي للمصالحة في قاعد حميميم السورية”.

وأوضح أبناء المنطقة أن الأشخاص كانوا من المجموعات المسلحة التي تسيطر على إحدى القرى في جبل التركمان، مضيفةً أنهم ينحدرون من مناطق ليست من إدلب، بل منهم من دمشق وريفها.

يذكر أن المسلحين اللذين كانوا متواجدين في مناطق دمشق وريفها الرافضين للتسوية السورية اتجهوا إلى مدينة إدلب وأجبروا العديد من السكان المحاصرين بالذهاب معهم تحت تهديد السلاح.

أحدث العناوين

انزال عسكري سعودي جديد في المهرة

عززت السعودية، السبت،  تواجدها العسكري في محافظة المهرة ، جنوب شرقي اليمن. يتزامن ذلك مع انباء عن ضغوط لتوقيع...

مقالات ذات صلة