الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

عشرات الآلاف يشيعون مجزرة ضحيان

الخبر اليمني/متابعات:

شيعت محافظة صعدة، صباح اليوم الاثنين، شهداء الجريمة المروعة التي ارتكبها طيران التحالف، الخميس الماضي، بحق طلاب من الأطفال كانوا يستقلون حافلة في مدينة ضحيان والتي أدى إلى سقوط 131 قتيلا وجريحا بينهم 96 طفلا.

عشرات الآلاف من المواطنين شاركوا في التشييع قدموا من مختلف مديريات محافظة صعدة ومن العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات الأخرى.

المشاركون رفعوا لافتات صور الطلاب الضحايا، ورددوا  هتافات منددة بالجريمة المروعة التي ارتكبها  التحالف داعية للثأر لدماء الطلاب.

وتوعد مئات الآلاف من المشاركين في المسيرة بأن الثأر للطلاب سيكون في الجبهات بمثابة المحاكمة والثأر لدماء الأطفال ، مؤكدين أنهم سيردون الصاع بصاعين.

فيما ذهب أحد أباء الأطفال قائلا :” والله أنكم لن توهنوا عزمنا ودماء أطفالنا ستجرفكم بإذن الله”.

وفي المسيرة اتهم رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي الولايات المتحدة الأمريكية بقتل الشعب اليمني وأطفال ونساء اليمن عبر حليتفها الاستراتيجية السعودية التي تقود الحرب على اليمنيين منذ مارس 2015 بحسب حديثه للمحتشدين.

وأشار إلى أنه ما كان للسعودية والضباط الأمريكيين في غرف القيادة أن يرتكبوا هذه المجزرة لولا صدور ذلك من الخارجية الأمريكية، ووصف السعودية والولايات المتحدة الأمريكية بالإرهابيون والمجرمون ، مضيفا أن التحالف لا يحترم القوانين الدولية والإنسانية، محملا أمريكا مسؤولية هذه الجريمة والجرائم التي ارتكبها التحالف بحق الشعب اليمني.

وأضاف أن المجزرة القبيحة بحق الأطفال في اليمن تكرار للجرائم التي ارتكبها الأمريكيون في اليابان وغيرها، مشيرا إلى أن هذه الجريمة فضحت التحالف أمام العالم.

وحيا الحوثي القوة الصاروخية التي أصبحت شبحاً يخيف الأعداء ويرعبهم، مؤكدا أن القوات البرية والبحرية والجوية اليمنية ستستمر في عملياتها ضد العدوان.

وشيع المشاركون بخمسين سيارة اكتست بقماش بالون الأخضر جثامين الأطفال ليتوارى الطلاب الضحايا في مسقط رأسهم بمدينة ضحيان وهي المدينة التي ارتكبت فيها طائرات التحالف الجريمة المروعة.

وكان  طيران التحالف بقيادة السعودية  ارتكب الجريمة المروعة باستهدافه حافلة تقل الأطفال وهم في ختام الدورة الصيفية بسوق مدينة ضحيان الخميس 9 أغسطس/آب، ما أدى إلى مقتل  51 قتيلا بينهم 40 طفلا، و79 جريحا بينهم 56 طفلا.

 

قد يعجبك ايضا