كيف نجا الرئيس هادي من محاولة اغتيال في عدن؟

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

أكدت معلومات استخباراتية أن الإمارات خططت للتخلص من الرئيس اليمني المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي في عدن بواسطة طائرة بدون طيار شهر يوليو الماضي.

وأشارت المعلومات التي نقلها موقع المساء برس إلى أن الإمارات حركت طائرة بدون طيار مفخخة بمتفجرات هائلة الشهر الماضي لنسف قصر المعاشيق وذلك بعد نقض هادي للاتفاق الذي أبرمه مع أبو ظبي بأن تكون عودته إلى عدن لفترة وجيزة فقط مقابل منح غطاء الشرعية للمعارك التي كانت الإمارات قد أعلنتها في الساحل الغربي,

وفقا للعلومات فإن”  قوات الحماية الرئاسية أطلقت مضادات الطيران على الطائرة وتمكنت من إسقاطها، وقد نشرت وسائل إعلام حينها أن ما تم إطلاق المضادات عليه هو كيس بلاستيكي يشبه الطائرات المسيرة”

وأكد مصدر في الشرعية صحة إسقاط طائرة مسيرة في سماء قصر المعاشيق الشهر الماضي، قائلا إنه لم يتم التعرف على هويتها ولا من أين انطلقت.

وكانت صحيفة عربي 21 الإلكتروني قد نقلت عن مصدر يمني مطلع قريب من الدوائر الرسمية أن ضغوطا شديدة تمارس على الرئيس هادي لمغادرة المدينة الجنوبية، من دولة الإمارات، التي تخشى من استمرار تواجده فيها على أجندتها، أو أي تطورات قد يؤدي إلى اشتعال الأزمة بينهما بشكل واسع.

وقال المصدر إن أبو ظبي اشترطت على هادي ألا يستمر بقاؤوه أكثر من أسبوع حينما سمحت له بالعودة إلى عدن في 12 يونيو حزيران عقب زيارته إلى أبو ظبي.

أحدث العناوين

إصابة ضابط و3 عسكريين إسرائيليين في عملية دهس قرب الرملة

أعلنت هيئة البث الإسرائيلية، الأحد، عن إصابة 4 أشخاص اثنان منهما حالتهما خطيرة؛ في عملية جرت على مرحلتين قرب...

مقالات ذات صلة