صنعاء تسلم الصليب الأحمر واليونيسيف 31 طفلاً جندهم التحالف

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

سلمت قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة والأجهزة الأمنية التابعة لصنعاء اليوم لممثلي اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة اليونيسيف (31) حدثاً من صغار السن والتي تحفظت صنعاء عليها من الجبهات والنقاط الأمنية وذلك لإعادتهم إلى أسرهم، بعد أن زجّت بهم التحالف إلى جبهات القتال.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي  عُقد اليوم في وزارة حقوق الإنسان بحضور عدد من قيادات وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان والأجهزة الأمنية وممثلين عن الصليب الأحمر ومنظمات اليونيسيف والمنظمات الحقوقية والإنسانية .

و ألقى مدير دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة بحكومة صنعاء العميد يحيى سريع قاسم بيان قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة بصنعاء كشف فيه عن الافراج عن 31 حدثا من صغار السن الذين تحفظت عليهم قوات صنعاء في عددٍ من الجبهات والنقاط الأمنية، بعدَ أن زجت بهم دول التحالف والقوات الموالية لها في جبهات القتال، مشيرا إلى أن البعض وقع في الأسرٍ في المعارك والبعض الآخر عند العبور في النقاط الأمنية دون وثائق أو أقارب بمعيتهم.

وأكد سريع خلال المؤتمر الصحفي أن  الأطفال حظوا خلال فترة التحفظ بالعناية والرعاية التامة، وتم إبعادهم عن أي أماكن خطر، كما أُخذت إفاداتهم بإرادتهم.

وكشفت المعلومات الاستخبارية وإفادات عددٍ من الأطفال، أن عمليات تغريرٍ وخداع يستخدمها التحالف وأدواته من على الأطفال وذويهم في عدد من محافظات الجمهورية، بالإيهام أنهم سينقلون للعمل في مزارع القات وخاصة، في قعطبة ومريس الواقعتين في الضالع وكذلك في عددٍ من مديريات محافظة تعز.

وقال سريع أن الشرعية تقوم بالزّجُ بهم في معسكرات تدريب سريعة لا تتعدى عشرة أيام إلى أسبوعين يُنقلون بعدها إلى الخطوط الأمامية في الجبهات والنقاط العسكرية على الطرق المستهدفة في العمليات العسكرية.

وبحسب بيان وزارة الدفاع فقد كشفت المعلومات عن استخدام المدارس كمعسكرات تدريبٍ عسكري للأطفال، كما هو حاصلٌ في مدرسة (نعمة رسام) بمدينة تعز، والتي يتم تجنيد الأطفال فيها لصالح ما يسمى اللواء 22 ميكا.

وتؤكد المعلومات الاستخبارية أيضا وإفادات بعض الأطفال، أن أكثر المحافظات المستهدفة في عمليات تجنيد الأطفال، هي (الحديدة وريمة وتعز والمحويت) وأن التغرير يتم بالإيهام بفرص العمل في مزارع القات أو منح رواتب وإكراميات، في صورة من صور استغلال الأزمة الاقتصادية المفتعلة من قبل التحالف بالحصار المالي والبنكي على اليمن والشعب اليمني ووقف صرف الرواتب منذ أكثر من عامين .

وأكد سريع في المؤتمر الصحفي أن وزارة الدفاع تتعامل مع الموضوع بأهمية وبحساسية بالغة نتيجة الوضع الحساس للأطفال الذين يستهدفهم التحالف بطائراته الأمريكية والذخائر الأمريكية والبريطانية الموجهة بالقتل المباشر كما حصل في قصف طلاب ضحيان بمحافظة صعدة والذي راح ضحيته أكثر من 50 طفلاً وجُرح ما يزيد عن سبعين آخرين.

واعتبر البيان هذه الوقعة بالجديدة وهي تكشف استهدافاً من نوعٍ آخر طالما روج التحالف وإعلامه  أن  قوات صنعاء هم من يقومون بتجنيد الأطفال ، مشيرا إلى أن هذه الصورة توضح أن التحالف وقوات الشرعية لا يجندون الأطفال وحسب بل ويخدعونهم وأسرهم بالإيهام أنهم في بيئات عمل آمنةٍ فيما يتم الزج بهم في معارك كبيرة وهم دون السن القانونية ودون تدريب أو معرفة أو قدرة على المواجهة.

وأكد الدفاع في بيانها بالقول:” أن قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان والأجهزة الأمنية إذ تعلن اليوم تسليم هؤلاء الأطفال لذويهم عبرَ اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة اليونيسيف”.

إلى ذلك  أكد رئيس ما يسمى اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي الحرص على إطلاق الأسرى من الأطفال القصر وإعادتهم الى أسرهم، داعيا  أسر الاسرى الحفاظ على أبناءهم من التغرير والزج بهم في جبهات القتال .. كما دعا السلطات المحلية التعاون مع الاهالي للحفاظ على أطفالهم.

وقال رئيس الثورية العليا: “مستعدون لإطلاق جميع الأسرى لدى الجيش واللجان قبل عيد الأضحى شرط إطلاق دول العدوان لأسرانا”.

وأوضح أن مبادرة تسليم الأطفال المجندين في صفوف التحالف يأتي ضمن سلسلة عمليات لا يعلن عنها.

وأشار محمد علي الحوثي إلى أن دول التحالف تستثمر كل شيء خارج القانون وتعدم أسراها بالطيران والأسرى الآخرين بأساليب وحشية.

وطالب المبعوث الأممي بإدانة عمليات إعدام الأسرى، داعيا إلى دور فاعل للإفراج عن جميع الأسرى.

ولفت إلى أن وزارة الدفاع رفضت طلبات ما يقارب 2500 شخص ممن لم يبلغوا سن التجنيد القانوني.

من جانبه أوضحت وزيرة حقوق الانسان بحكومة صنعاء علياء فيصل عبد اللطيف، أن الـ31 أسير من الأطفال القصر تسلمتهم وزارة حقوق الانسان وسلمتهم للجنة الدولية للصليب الأحمر بحضور ممثلين من منظمة اليونيسيف.

فيما عبر ممثل منظمة اليونيسيف عن ترحيبه وسعادته بهذه الخطوة الإيجابية من صنعاء.

أحدث العناوين

سخط واسع في عدن بعد إيقاف شركة YOU

اشتكى مواطنون من أبناء مدينة من انقطاع الاتصالات بعد إقدام المجلس الانتقالي على مهاجمة أبراج شركة يو وتعطيل الشبكة. عدن-الخبر...

مقالات ذات صلة