مؤشر البورصة السعودية يتهاوى إلى أدنى مستوياته ويفقد كل مكتسباته خلال 2018

اخترنا لك

(رويترز-الجزيرة نت) -الخبر اليمني:

هوت سوق الأسهم السعودية اليوم الأحد وسط قلق المستثمرين من تدهور العلاقات مع المجتمع الدولي في خضم تداعيات قضية الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي، كما لم تسلم أسواق الإمارات أيضا من ارتدادات هذه القضية.

وبعد مرور نحو ساعتين على بدء التداولات هبط مؤشر البورصة السعودي 7% مسجلا أكبر خسائره منذ ديسمبر/كانون الأول 2014 حين انهارت أسعار النفط، قبل أن يقلص قليلا من خسائره لاحقا.

وحتى قبل إغلاق السوق تداولاته بقليل منيت أسهم 182 شركة بخسائر متفاوتة، في حين لم تنجح بالصعود سوى أربع شركات فقط.

ونزل سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أكبر منتج للبتروكيميائيات في المنطقة بنسبة تقارب 8%.

وخسر مؤشر السوق المالية السعودية في أول يوم من الأسبوع كل المكتسبات التي حققها منذ بداية العام.

وتقدر خسائر السوق المالية السعودية -وهي الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا- بنحو خمسين مليار دولار خلال جلستي الخميس واليوم الأحد، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

ونقلت الوكالة عن محمد زيدان -من شركة “ثينك ماركتس”- قوله إن هبوط مؤشر السوق السعودية يأتي بسبب حالة هلع في البيع لأسباب سياسية واقتصادية.

وأضاف أن “هناك حالة من عدم اليقين مما يحدث بسبب اختفاء الكاتب جمال خاشقجي”.

وقال صلاح شما رئيس استثمارات المنطقة لدى فرانكلين تمبلتون للأسواق الناشئة أحد كبار مدراء الصناديق في العالم “إنه المناخ السياسي، السوق تتفاعل بالسلب مع المعنويات المرتبطة بقضية خاشقجي والضجة السياسية التي أثارتها”.

وأشار شما إلى أن الوضع الأساسي للاقتصاد السعودي لم يتأثر بعد، وفق ما أوردت رويترز.

غير أن متعاملين في المنطقة قالوا إن بعض المستثمرين المحليين أقبلوا على بيع الأسهم بهلع بسبب تكهنات بأن قضية خاشقجي قد تثني عن ضخ بعض تدفقات الاستثمار الأجنبي، وأن حالة الغضب في الكونغرس الأميركي قد تؤدي إلى فرض عقوبات أميركية على بعض الأفراد السعوديين.

 

أحدث العناوين

شاهد لحظة تحديد إحداثيات أحد منازل صالح لقصفها من قبل التحالف

نشر الصحفي السابق في مكتب هادي أنيس منصور في الرياض صورة خطيرة تظهر لحظة تحديد إحداثيات لقصفها من قبل...

مقالات ذات صلة