اليونسيف تزف بشرى سارة للمعلمين في مناطق سيطرة صنعاء

اخترنا لك

متابعات- الخبر اليمني:

قالت وزارة التربية بحكومنة صنعاء أن إجراءات جديدة بديلة لمعالجة مشكلة تأخير رواتب المعلمين من خلال تقديم دعم على شكل حوافز شهرية من قبل اليونسيف وصرفها للمعلمين في مناطق سيطرة صنعاء بهدف استمرار التعليم.

وذكرت وكالة سبأ أن لقاء ضم إوزير التربية والتعليم بحكومة الانقاذ بصنعاء يحيى بدر الدين الحوثي ، ومستشار التعليم الإقليمي لمنظمة اليونيسف أدريانا جانيت فوخالار اليوم الاثنين في العاصمة صنعاء ، حيث ناقش اللقاء آليات توفير حوافز نقدية للمعلمين في إطار جهود الوزارة لتوفير حلول وبدائل لمشكلة تأخر صرف المرتبات بما يكفل استمرار المعلم في أداء رسالته في بناء أجيال المستقبل.

وقال وزير التربية بحكومة صنعاء يحي الحوثي أن أحقية الأطفال في التعليم  هو ما كفلته القوانين والمواثيق الدولية الأمر الذي يحتم تضافر الجهود لإنجاح العملية التعليمية.

من جانبها أكدت فوخالار توفير الحوافز النقدية للمعلمين والعمل على متابعة المانحين لضمان استمرارية عملية صرفها، مشيرة إلى جهود المنظمة في مواصلة أنشطتها الإنسانية للتخفيف من حدة الوضع الإنساني الذي يمر به الشعب اليمني والتي تنعكس سلباً على العملية التعليمية.

وانقطعت رواتب الموظفين والمعلمين بعد نقل البنك المركزي اليمني من العاصمة صنعاء إلى عدن وعدم التزام حكومة هادي تسليم مرتبات المعلمين والموظفين.

أحدث العناوين

National Women’s Committee Condemns Kidnapping, Torture of Al-Qahali

The National Women’s Committee in Sana'a condemned on Thursday the kidnapping and torture of female citizen Fatima Al-Qahali in...

مقالات ذات صلة