الإصلاح والانتقالي ينتقدان قرار الشيوخ الأمريكي بشأن دعم حرب اليمن

اخترنا لك

انتقدت الأمانة العامة لحزب الإصلاح ما صدر عن مجلس الشيوخ الامريكي من قرار يؤيد وقف العمليات العسكرية وإيقاف الدعم العسكري للسعودية في اليمن ، وتحميل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي في السفارة السعودية باسطنبول ، باعتباره تدخلا في الشؤون الداخلية السعودية والنيل من رموزه، بحسب بيان أصدره حزب الاصلاح.

متابعات- الخبر اليمني:

واعتبر بيان حزب الاصلاح هذه الخطوة قفزا على الأعراف الديبلوماسية وتتجاهل الحق السيادي للدول في ادارة قضاياها وشؤونها الداخلية ، مؤكدا أن قرار مجلس الشيوخ الامريكي يعمل على خلخلة جدار العلاقات بين الدول ويؤسس لحالة من الريبة وعدم الوضوح داخل النظام الدولي.

المجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات هو الأخر أصدر بيانا استهجن فيه قرار مجلس الشيوخ الأمريكي ، واتهمه  بالتدخل السافر في شئون المملكة العربية السعودية الداخلية، محذرا من المساس بسيادة المملكة وقيادتها.

واعتبر مراقبون مواقف الانتقالي وحزب الاصلاح ، تأييدا لاستمرار الحرب والكارثة الانسانية في اليمن والشرعنة للتحالف لاستمرار قصف المدنيين وعرقلة كل الجهود التي تسعى إليها الأمم المتحدة لإيقاف الحرب وإحلال السلام.

وكان مجلس الشيوخ الأمريكي أقر وقف الدعم العسكري الأمريكي للتحالف السعودي الإماراتي في اليمن بأغلبية 56 صوتا.

إقرأ أيضا.. المملكة السعودية في خطر بعد اجماع مجلس الشيوخ الأمريكي

اقرأ أيضا.. السعودية تستخدم الشرعية قناعا للرد على الكونجرس الأمريكي

 

أحدث العناوين

قيادي موالي للتحالف: نعيش قمة المهانة

مثلما كانت المصالح الشخصية هي السبب الذي جمعهم بالتحالف وجعلهم أدوات له لتدمير بلدهم، كانت سبب خروجهم عنه، وتأكيد...

مقالات ذات صلة