تعز: الإصلاح يستغل الحملة الأمنية لتقليم أظافر الإمارات

اخترنا لك

دفع حزب التجمع اليمني للإصلاح بمختلف وحداته القتالية في مدينة تعز لحصار جماعة أبو العباس الموالية للإمارات وقصف مقراتها تحت غطاء الحملة الأمنية التي أطلقها محافظ تعز المعين من قبل هادي نبيل شمسان يوم أمس لضبط الخارجين عن القانون.

تعز-الخبر اليمني:

وقالت مصادر محلية في مدينة تعز إن قوات تابعة لحزب الإصلاح تشن منذ منتصف الليلة الماضية حصارا خانقا على منطقة المدينة القديمة وحي صينة التي تتمركز فيها جماعة أبو العباس كما قامت بقصف مقرات تابعة للأخيرة وأخرى تابعة لحزب المؤتمر الشعبي العام.

وقالت جماعة أبو العباس في سلسلة منشورات على الصفحة الخاصة بها في فيسبوك إن حزب الإصلاح قام بقصف مقر قيادتها في اللواء 35 مدرع  وفرض حصار على المدينة ومهاجمة أفراد الجماعة.

وأضافت: المجاميع المسلحة لحزب الاصلاح تمارس اعمال عدائية وترتكب جرائم بحق المدنيين من خلال ما تقوم به من قصف عشوائي وممنهج على افرادنا والسكان في المنطقة .

واتخذ حزب الإصلاح من الحملة الأمنية في تعز غطاء لتحركاته لأجل القضاء على جماعة أبو العباس وفقا لاتهام الجماعة.

ونشر الإعلام الأمني الخاضع لسيطرة حزب الإصلاح بيانا باسم الحملة الأمنية وصف فيه جماعة أبو العباس بالعناصر الإجرامية.

وقال البيان: العناصر الإجرامية ترفض التسليم وتواصل مقاومتها للسلطات ، و نشر الخوف في أوساط المدنيين وتستهدفهم بطلقات نارية والتمركز في أحياء سكنية مكتظة بالسكان، فيما أكدت جماعة أبو العباس أنها تقبل بالاتهامات التي توجه إليها باحتضان خارجين عن القانون او مطلوبين للاجهزة الامنية وقالت إنها تنفي ذلك تماماً ،

أحدث العناوين

عقب أسبوع من سرقة طقم.. سرقة دبابة من محور تعز

تعرضت دبابة تابعة لمحور تعز الموالي للتحالف للسرقة من داخل معسكر المحور، حسب ما أبلغت وسائل إعلامية، في مشهد...

مقالات ذات صلة