نواب الشرعية يعودون إلى الخارج..القوات السعودية في سيئون باقية وتتمدد

اخترنا لك

أعلنت رئاسة النواب الموالون للتحالف اليوم الثلاثاء إختتام الجلسات غير الاعتيادية المنعقدة منذ يوم السبت بمشاركة العشرات من البرلمانيين.

خاص-الخبر اليمني:

وبحسب مصادر برلمانية فإن انهاء جلسات نواب الشرعية غير الاعتيادية أتى بسبب مغادرة معظم البرلمانيين الذين حضروا في الجلسة الافتتاحية السبت الماضي وعودتهم إلى مقرات إقاماتهم في الخارج.

ووفقا للمصادر لم يشارك في جلسة اليوم سوى 24 برلماني وهو الأمر الذي أدى إلى إعلان انهاء الجلسات .

وناقشت الجلسات غير الاعتيادية  في جدول أعمالها موازنة العام 2019م المقدمة من قبل حكومة معين عبدالملك التي لم تنل أساسا ثقة البرلمان كما باركت في ذات الوقت حرب التحالف الكارثية في اليمن وجددت التفويض باستمررارها وهذا وإن كان غير شرعيا وفقا للدستور اليمني إلا أنه هو الهدف الذي عقدت من أجله الجلسات .

لكن مع انتهاء هذه الجلسات  وعودة النواب المشاركين فيها إلى مقرات إقاماتهم في الخارج يتساءل مراقبون.. هل تغادر أيضا القوات السعودية بعد انتهاء مهامها المعلنة والمحددة بتأمين جلسات البرلمان..هذا ما يراه آخرون أمرا غير وارد فالقوات السعودية كما يقولون دخلت حضرموت لكي تبقى وتتمدد.

أحدث العناوين

الحصيلة النهائية لمجزرة استهداف التحالف نزلاء السجن الاحتياطي بصعدة

كشفت صنعاء في هذه اللحظات عن الحصيلة النهائية لمجزرة استهداف التحالف الذي تقوده السعودي والإمارات لنزلاء السجن الاحتياطي بصعدة...

مقالات ذات صلة