زعيم أنصار الله يهتف بالموت لأمريكا ويدعو إلى تحصين الأمة

اخترنا لك

اختتم قائد حركة أنصار الله (الحوثيين) عبدالملك الحوثي خطابا وجهه مساء اليوم بمناسبة ما تسميه الحركة “الذكرى السنوية للصرخة” بهتاف  (الله أكبر  الموت لأمريكا الموت لاسرائيل اللعنة على اليهود  النصر للإسلام) وهو الهتاف الذي أطلقه مؤسس الحركة شهر يناير 2002 في خضم الأحداث التي كانت تشهدها المنطقة آنذاك.

متابعات-الخبر اليمني:

ووجه الحوثي في خطابه الدعوة إلى تحصين الأمة من مشاريع التطبيع والمشاريع الداعية إلى الاستسلام معتبرا ما تعيشه الأمة في هذه الأيام بالكارثي.

وقال إن “أعداء الأمة يسعون للسيطرة عليها عبر فرض حالة التبعية لهم والتأثير على أبنائها ليسيطروا على الإنسان بعد السيطرة على فكره”

وأشار إلى أن  الأنظمة السعودية والإماراتية والبحرينية لا تكتفي بوجودها في موقع الخيانة بل تحاول فرض الولاء لأعداء الأمة على الجميع.

وفي تعليق منه على مؤتمر البحرين قال الحوثي إن ورشة خطوة فاشلة من خطوات الخيانة الكبرى وأنه رغم فشلها إلا أنها أظهرت الحق جليا حيث تبين أن التبعية لأمريكا واسرائيل عند بعض الأنظمة العربية وصلت لدرجة تقديم مقدسات وأراضي الأمة هدية لهم.

وأكد الحوثي أن عملية تحصين الأمة من الداخل هي ما يجب أن يكون في مواجهة ما وصفه بالهجمة التي تتعرض لها.

وجدد الحوثي وقوف حركته إلى جانب الشعب الفلسطيني  مشيرا إلى أن الحركة لا تتحرج من علاقتها بأبناء الأمة الثابتين على الموقف المبدئي في #إيران و #سوريا و #العراق و #لبنان و #فلسطين

 

أحدث العناوين

كرمان: الحوثيون سيستولون على كامل اليمن خلال فترة وجيزة

قالت الناشطة والقيادية الإصلاحية توكل كرمان، الخميس، إن قوات صنعاء ستستولي على كامل اليمن خلال فترة وجيزة من صعدة...

مقالات ذات صلة